هيفاء وهبي توضّح حقيقة حفل رأس السنة في دمشق.. إليكم التفاصيل

هيفاء وهبي توضّح حقيقة حفل رأس السنة في دمشق.. إليكم التفاصيل

أندريه داغر

منذ بدايتها الفنية ولغاية اليوم، لم تسلم النجمة اللبنانية هيفاء وهبي من سهام الشائعات التي رافقتها طوال مسيرتها تحت الأضواء، وغالباً ما يترافق نجاح هيفاء بشائعات تهدف إلى خلق أجواء سلبية حول نجاحات الفنانة .

الشائعات في حياة هيفاء اختلفت وتبدلت وتنوعت، وبقي عنوانها العريض “هيفاء وهبي” وتنوعت ما بين الزواج والطلاق، ووالمشاكل مع هذا وذاك من الزملاء النجوم، أو حتى مشاكل عائلية، تناقش حياتها الخاصة.

هيفاء إنسانة ككل البشر، وهي تعيش كل الحالات التي يعيشها أي إنسان، ومن الطبيعي أن تمر ببعض الأزمات في الحياة، ولكن الفرق أن تكون مشاكلها حقيقة أو مفتعلة ومدبرة بفعل فاعل لا يزال مجهولا لغاية اليوم.

وآخر تلك الشائعات، كانت إحياء هيفاء وهبي حفلة رأس السنة في مدينة دمشق بسوريا، حيث انتشرت مؤخرا صور الحفل المزعوم، على مواقع التواصل الاجتماعي وبتفاصيل دقيقة، مما اضطر وهبي للرد عبر مكتبها الإعلامي ببيان هذا نصه:

“بعدما انتشرت أخبار عديدة وصور عبر حسابات وصور على منصات التواصل الإجتماعي، تعلن إحياء النجمة هيفاء وهبي حفلاً غنائياً في مدينة دمشق- سوريا ليلة رأس السنة مع إيراد تفاصيل حول الأجر وأسعار البطاقات، وبعدما أخذ الخبر حيّزاً كبيراً من رواد هذه المواقع ويتم تناقله راهناً، يهم المكتب الإعلامي للنجمة هيفاء وهبي، التأكيد على احترامها الشديد للشعب السوري، كما نفي جميع هذه الأخبار ووضعها ضمن خانة الشائعات والتأويل، إذ لم يتم التواصل مع إدارة أعمالها لإحياء أي حفل من المذكورة تفاصيله أعلاه، كما يجدر الإشارة إلى أن المنبر الوحيد الذي تعلن من خلاله النجمة عن نشاطاتها وحفلاتها هي حساباتها على مواقع التواصل الإجتماعي، أو من خلال مكتبها، لِذا وجب التوضيح”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com