أخبار النجوم

طارق الصباغ: لاأفكر بالارتباط حالياً.. وهذا هو جديدي!

طارق الصباغ: لاأفكر بالارتباط حاليا...

أوضح الفنان السوري الشاب طارق الصباغ في تصريح خاص لموقع “فوشيا” أنه لم يواجه صعوبات حقيقة في مسيرته الفنية، كونه بدأ مشواره الفني الحقيقي في سنّ صغيرة، حين أسند له المخرج هشام شربتجي دوراً في مسلسل "قلة ذوق وكثرة غلبة "، مؤكداً أن الوسط الفني قائم على العلاقات والمعارف في الآونة الأخيرة، الأمر الذي يعطي للبعض اهتماماً وأهمية في مسألة ظهوره ومنحه أعمالاً فنية قد لا يكون بحجمها، مما يقلل فرص ظهور الوجوه الشابة التي تمتلك مواهب حقيقة. وعن أسباب غيابه عن الدراما السورية، أكد الصباغ أن مشاركاته القليلة تعود لكون الإنتاج في ظل الأزمة قد تأثر وأصبح أقل كماً

أوضح الفنان السوري الشاب طارق الصباغ في تصريح خاص لموقع “فوشيا” أنه لم يواجه صعوبات حقيقة في مسيرته الفنية، كونه بدأ مشواره الفني الحقيقي في سنّ صغيرة، حين أسند له المخرج هشام شربتجي دوراً في مسلسل "قلة ذوق وكثرة غلبة "، مؤكداً أن الوسط الفني قائم على العلاقات والمعارف في الآونة الأخيرة، الأمر الذي يعطي للبعض اهتماماً وأهمية في مسألة ظهوره ومنحه أعمالاً فنية قد لا يكون بحجمها، مما يقلل فرص ظهور الوجوه الشابة التي تمتلك مواهب حقيقة.

وعن أسباب غيابه عن الدراما السورية، أكد الصباغ أن مشاركاته القليلة تعود لكون الإنتاج في ظل الأزمة قد تأثر وأصبح أقل كماً ونوعاً. إضافة إلى أن مطلب الانتقائية يلعب دوراً في قبوله للدور بهدف البحث عما يطوِّره ويضيف له جديدا في مشواره الفني، خاصة وأن ما يعنيه هو النوع وليس الكم. وأضاف أنه لم يغِب كثيراً عن الشاشة في الموسمين الماضيين، فقد كانت له مشاركة في مسلسل "علاقات خاصة" إخراج رشا شربتجي، الذي تم تصوير مشاهده في بيروت بالإضافة لمشاركته في العمل العربي الكوميدي "فتنة زمانها"، إخراج عمار رضوان، والذي تم تصويره في دولة الإمارات.

وحول مشاركته في مسلسل "وهم " تأليف سليمان عبد العزيز وإخراج محمد وقاف، أكد أنه يؤدي فيه شخصية "مازن"، وهو شاب من بيئة فقيرة يحاول التمرد على واقعه باتخاذه قرار السفر غير الشرعي، لكن سرعان ما يكتشف هو وصديقه أنهما تحت أيدي عصابة تخطف الشباب، لتطالب ذويهم بفدية، فيتمكن "مازن" من الفرار، وبينما يعود ليحاول جمع الفدية لإنقاذ صديقه بأية طريقة ، يقع فريسة شخص آخر يحاول إقناعه بالقيام بأعمال مشبوهة.

وحول تحضيراته الفنية الأخرى، كشف الصباغ عن اعتذاره عن عدم المشاركة في مسلسل "جيران" الذي يتم تصويره في إمارة أبوظبي لأسباب تتعلق بالوقت، في حين يقرأ عملين، أحدهما بيئة شامية والأخر اجتماعي معاصر لم يقرر شيئاً بشأنهما بعد.

وعلى صعيد علاقاته الشخصية والفنية والعاطفية، أوضح الصباغ أن علاقته بوالده الفنان عبد الهادي الصباغ هي علاقة أقرب للصداقة، غير أنه بما يخصّ العمل يتفرد في قراراته ولا يكون لوالده تأثير حول رأيه بعمل ما، ولكن هذا لا ينفي أنهما في حالة نقاش دائم حول الأعمال التي تقدم لهما، معلناً أن أصدقاءه المقربين عددهم قليل وهم من خارج الوسط الفني.

كما كشف أنه كان قد مرّ بتجربة حبّ سابقة لم تتكلل بالنجاح ، وحالياً لا يفكر بالارتباط.

وحول إطلالاته واختياره لأزيائه، أوضح صباغ أنه يفضل الإطلالات الكاجوال البعيدة عن التكلف، فيعتمد في أغلب الأحيان على الجينز مع التيشرتات، ويفضل اللونين الأسود والأزرق.

اترك تعليقاً