أخبار النجوم

5 أزمات تفسد افتتاح الدورة الـ39 لمهرجان "القاهرة السينمائي"

5 أزمات تفسد افتتاح الدورة الـ39 لم...

افتتحت أمس الثلاثاء فعاليات الدورة الـ39 من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، في قاعة المنارة بمركز المؤتمرات بالتجمع الخامس في القاهرة. ورغم أمنيات الجميع بإقامة مهرجان فني ناجح هذا العام، إلا أن هذه الأمنيات ذهبت أدراج الرياح، بسبب العديد من المشاكل التي حدثت منذ اللحظات الأولى لانطلاق هذه الدورة. التأخير وبالرغم من أنّ إدارة المهرجان أبلغت الضيوف أنّ موعد بدء الحفل سيكون في الـ7 مساء، إلا أن الحفل لم يبدأ في الحقيقة إلا الساعة الـ10 مساءً تقريباً، وهو ما أثار استياء عدد من ضيوف المهرجان، خاصة الأجانب، علما أن عدداً من النقاد والصحفيين غادروا قاعة الحفل بالفعل بسبب ضيقهم من طول

افتتحت أمس الثلاثاء فعاليات الدورة الـ39 من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، في قاعة المنارة بمركز المؤتمرات بالتجمع الخامس في القاهرة.

ورغم أمنيات الجميع بإقامة مهرجان فني ناجح هذا العام، إلا أن هذه الأمنيات ذهبت أدراج الرياح، بسبب العديد من المشاكل التي حدثت منذ اللحظات الأولى لانطلاق هذه الدورة.

التأخير

وبالرغم من أنّ إدارة المهرجان أبلغت الضيوف أنّ موعد بدء الحفل سيكون في الـ7 مساء، إلا أن الحفل لم يبدأ في الحقيقة إلا الساعة الـ10 مساءً تقريباً، وهو ما أثار استياء عدد من ضيوف المهرجان، خاصة الأجانب، علما أن عدداً من النقاد والصحفيين غادروا قاعة الحفل بالفعل بسبب ضيقهم من طول فترة الانتظار.

الكراسي الخاوية

فوجىء الحضور بأن عدداً كبيراً من كراسي الحفل كانت خاوية، رغم أن الكثيرين من النجوم كانوا يرغبون في الحضور، واشتكوا من عدم إرسال دعوة لهم، ومنهم يسرا اللوزي، وهو ما أثار الكثير من علامات الاستفهام، حول سر عدم إرسال دعوات للضيوف، بدلا من ظهور الحفل بكراس خاوية، في مشهد لا يليق بتاريخ هذا المهرجان العريق.

غضب القنوات والإعلام

غضب عدد كبير من العاملين بالقنوات الفضائية من بيع إدارة المهرجان جميع الحقوق الحصرية للبث لقناة دي إم سي وحدها، دون باقي القنوات التي منعت من إدخال كاميراتها، لأول مرة منذ بدء المهرجان السينمائي الأول في مصر، وتساءل هؤلاء: كيف يمنعون من تغطية فعاليات مهرجان بلدهم ومن المسؤول عن هذا القرار، علما أن إدارة المهرجان حصلت هذا العام، ولأول مرة على مقابل مادي من 200 إلى 400 جنيه، من عدد منهم مقابل التغطية، قبل أن يفاجأوا بأنهم ممنوعون من تغطية الافتتاح والختام، وليس مسموحاً إلا تغطية الفعاليات بدار الأوبرا فقط.

غضب المخرج الفلسطيني هاني أبو أسعد

أوقف المخرج الفلسطيني هاني أبو أسعد فيلمه "الجبل بيننا" بعد 20 دقيقة فقط من عرضه في افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، احتجاجاً على ظروف وصفها بـ"السيئة".

وشهد عرض فيلم الافتتاح بعض المشكلات الفنية حيث كان الصوت رديئا وشاشة العرض بها خطوط، والصورة غير واضحة، إضافة إلى وجود عدد من "النجارين" كانوا يقومون بتفكيك بعض الديكورات من على خشبة المسرح أثناء عرض الفيلم.

ووجه "أبو أسعد" الشكر لـ"من انتظر عرض الفيلم"، معتبرا ذلك احتراما للفن، لكنه أضاف "لا أقبل أن يُعرض الفيلم الذي بذلت فيه مجهودا كبيرا بهذا الشكل وفي مهرجان كبير مثل مهرجان القاهرة".

غياب.. وحضور

ورغم حضور عدد كبير من النجوم هذه الدورة من "القاهرة السينمائي"، مثل أحمد حلمي وأحمد عز ومنى زكي وليلى علوي وغيرهم، إلا أن غياب نجوم آخرين أثار الجدل، خاصة أنهم حتى لم توجه لهم الدعوة بالحضور، في حين حضرت أسماء أصغر منهم كثيرا، سنا ومقاما، ومن أبرز الغائبين عادل إمام ومحمد هنيدي وغيرهما الكثير من نجوم السينما المصرية وسط استنكار شديد لغيابهم دون مبرر.

اترك تعليقاً