أخبار النجوم

بعد سلمى حايك.. ميليسا جيلبرت تتهم المخرج أوليفر ويلسون بالتحرش بها جنسيا! (صور)

بعد سلمى حايك.. ميليسا جيلبرت تتهم...

محتوى مدفوع

اتهمت الممثلة، ميليسا جيلبرت، الشهيرة بدور الطفلة لورا في المسلسل الأمريكي "منزل في البراري"  المخرج أوليفر ستون، بإذلالها خلال تجربة أداء، انتقاما منها؛ لأنها تجاهلت تحرشه الجنسي بها خلال إحدى السهرات. وفي بداية استجوابها مع الإذاعة الأمريكية SiriusXM ، تحدثت ميليسا عن تجربتها دون ذكر الأسماء خوفا من التعرض "للانتقام" حسب قولها، فذكرت أن رجلا كان في موقع قوة، عرّضها لوضع مهين دفعها لمغادرة القاعة باكية. وأضافت أنها تجرأت بعد بضع دقائق من اللقاء الإذاعي، عن كشف شخصية الرجل مؤكدة أنه المخرج، اوليفر ستون، وحددت أن الواقعة حصلت سنة 1991 ، عندما تقدمت لتجربة أداء بخصوص دور "باميلا كورسون" في

اتهمت الممثلة، ميليسا جيلبرت، الشهيرة بدور الطفلة لورا في المسلسل الأمريكي "منزل في البراري"  المخرج أوليفر ستون، بإذلالها خلال تجربة أداء، انتقاما منها؛ لأنها تجاهلت تحرشه الجنسي بها خلال إحدى السهرات.

وفي بداية استجوابها مع الإذاعة الأمريكية SiriusXM ، تحدثت ميليسا عن تجربتها دون ذكر الأسماء خوفا من التعرض "للانتقام" حسب قولها، فذكرت أن رجلا كان في موقع قوة، عرّضها لوضع مهين دفعها لمغادرة القاعة باكية.

وأضافت أنها تجرأت بعد بضع دقائق من اللقاء الإذاعي، عن كشف شخصية الرجل مؤكدة أنه المخرج، اوليفر ستون، وحددت أن الواقعة حصلت سنة 1991 ، عندما تقدمت لتجربة أداء بخصوص دور "باميلا كورسون" في فيلم The Doors.

وقالت النجمة، إن المخرج طلب منها حينها أداء مشهد قال إنه كتبه خصيصا لها، وأضاف :"أريدك أن تلعبيه مع الممثل لأرى مدى التجاوب بينكما".

وكان المشهد يتطلب أن تجثو على يديها وركبتيها، وأن تردد عبارة قبيحة، لتطلب من الممثل أن يعاشرها جنسيا.

وأكدت الممثلة أن الوضع كان مهينا جدا، ما جعلها  تغادر القاعة باكية.

وبهذا التصريح تكون ميليسا جيلبرت ثاني من تتهم أوليفر ستون بالتحرش بعد النجمة سلمى حايك، التي أعلنت في شهر أكتوبر المنصرم أن المخرج تحرش بها أمام عدسات المصورين على السجاد الأحمر بلندن، ويؤكد ذلك الفيديو الذي انتشر بعهدها، إذ يظهر فيه اوليفر ستون وهو يتعمد وضع يده على صدرها، وتصده قائلة :"لا تلمسني".

اترك تعليقاً