أخبار النجوم

انقسام بين الجمهور بعد الإطاحة بأحلام من "ذا فويس"!

انقسام بين الجمهور بعد الإطاحة بأحل...

سادت حالة من الانقسام والخلاف بين رواد موقع التغريدات العالمي تويتر بعد استبعاد شبكة قنوات "إم بي سي" الفنانة الإماراتية أحلام من لجنة تحكيم برنامج "ذا فويس" واستبدالها بالفنانة نوال الكويتية. ورأى بعض النشطاء الخليجيين، أن القرار صائب خاصة أن أحلام لم تقف بجوار بلادها التي اتخذت موقفًا واضحًا ضد السياسات القطرية المعادية للخليج، وتحاول دائمًا الدمج بين "السياسة والفن" والدفاع عن الدوحة. وأضافوا أن النجمة الإماراتية لم تحاول التصريح أنها تقف مع بلادها الإمارات، ضد أي محاولات للتدخل في شؤونها من قبل قطر، ووصل بها الأمر إلى مهاجمة أوبريت "قولوا لقطر" الذي ينتقد السياسات السيئة للنظام القطري. في حين

سادت حالة من الانقسام والخلاف بين رواد موقع التغريدات العالمي تويتر بعد استبعاد شبكة قنوات "إم بي سي" الفنانة الإماراتية أحلام من لجنة تحكيم برنامج "ذا فويس" واستبدالها بالفنانة نوال الكويتية.

ورأى بعض النشطاء الخليجيين، أن القرار صائب خاصة أن أحلام لم تقف بجوار بلادها التي اتخذت موقفًا واضحًا ضد السياسات القطرية المعادية للخليج، وتحاول دائمًا الدمج بين "السياسة والفن" والدفاع عن الدوحة.

وأضافوا أن النجمة الإماراتية لم تحاول التصريح أنها تقف مع بلادها الإمارات، ضد أي محاولات للتدخل في شؤونها من قبل قطر، ووصل بها الأمر إلى مهاجمة أوبريت "قولوا لقطر" الذي ينتقد السياسات السيئة للنظام القطري.

في حين قال نشطاء آخرون إن إعلان الفنانة نوال الكويتية عبر صفحتها بموقع "تويتر" سعادتها بترشيح "إم بي سي" لها للمشاركة في لجنة تحكيم "ذا فويس" أمر غير جيد ولا يتناسب مع أخلاق النجمة الخليجية الكبيرة التي كان من الواجب عليها أن تقف بجوار أحلام.

وأشاروا إلى أن موقف أحلام محرج؛ لأن زوجها بطل الرالي مبارك الهاجري قطري الجنسية، لذلك من الصعب عليها أن تهاجم وطن زوجها وأطفالها، لافتين إلى أن الإطاحة بها من "ذا فويس" أمر غير عادل.

وكانت أخبار قوية ترددت أن السبب وراء استبعاد أحلام من برنامج "ذا فويس" رغم انتهائها من تصوير كافة حلقات "ذا فويس" هو انتقادها لأوبريت "قولوا لقطر" عبر "تويتر" بوصفه بأنه لا ينتمي للفن الراقي، والذي شارك بغنائه مواطنها الفنان حسين الجسمي وانتقد من خلاله السياسة القطرية ضد دول الخليج التي قامت بمقاطعتها.

اترك تعليقاً