أخبار النجوم

وفاة "شادية".. حقيقة أم مجرّد إشاعة؟

وفاة "شادية".. حقيقة أم مجرّد إشاعة...

محتوى مدفوع

نشرت بعض المواقع اليوم خبراً يؤكد وفاة الفنانة المصرية شادية، إثر إصابتها بجلطة في المخ، وهي الإصابة التي استدعت دخولها مؤخراً غرفة العناية المركزة بإحدى المستشفيات الخاصة بالقاهرة، قبل أن يتم نقلها لاحقاً إلى مستشفى الجلاء العسكري الأفضل من حيث التجهيزات الطبية. وصدّق الكثيرون خبر الوفاة، وذلك بسبب حالة السرية التي تفرضها الفنانة الكبيرة شادية على حياتها، بعد اعتزالها عام 1984، إذ لم تظهر من يومها وحتى اليوم في أي مناسبة فنية أو شخصية، باستثناء عدة صور متداولة لها في الأراضي المقدسة، ومكالمة صوتية عام 2011، تطالب من خلالها عددا من المتظاهرين بالعودة إلى منازلهم وترك الميادين حفاظاً على دماء

نشرت بعض المواقع اليوم خبراً يؤكد وفاة الفنانة المصرية شادية، إثر إصابتها بجلطة في المخ، وهي الإصابة التي استدعت دخولها مؤخراً غرفة العناية المركزة بإحدى المستشفيات الخاصة بالقاهرة، قبل أن يتم نقلها لاحقاً إلى مستشفى الجلاء العسكري الأفضل من حيث التجهيزات الطبية.

وصدّق الكثيرون خبر الوفاة، وذلك بسبب حالة السرية التي تفرضها الفنانة الكبيرة شادية على حياتها، بعد اعتزالها عام 1984، إذ لم تظهر من يومها وحتى اليوم في أي مناسبة فنية أو شخصية، باستثناء عدة صور متداولة لها في الأراضي المقدسة، ومكالمة صوتية عام 2011، تطالب من خلالها عددا من المتظاهرين بالعودة إلى منازلهم وترك الميادين حفاظاً على دماء المصريين.

لذا قال البعض إن شادية ربما تكون توفيت، وأنها طلبت من أسرتها إخفاء الأمر، حتى تبقى بعيدةً عن الأضواء.. في حياتها وبعد مماتها.

ولكن الحقيقة، أن هذا الخبر غير صحيح، وأن شادية مازالت – حتى الآن - على قيد الحياة، في غرفة العناية المركزة بمستشفى الجلاء العسكري، تحت الملاحظة الطبية الفائقة، وأنها سوف تجري بعد قليل أشعة رنين لمعرفة تطورات الجلطة بالمخ ومدى تأثيرها على جسمها.

كما نفى نقيب المهن التمثيلية د. أشرف زكي خبر وفاة شادية، مؤكداً أنها بخير، وأن النقابة تتابع تطورات حالتها الصحية أولاً بأوّل.

اترك تعليقاً