أخبار النجوم

خاتم زواج كيت ميدلتون له قصة.. لكن ما علاقة الأمير هاري؟

خاتم زواج كيت ميدلتون له قصة.. لكن...

من الصعب عدم ملاحظة خاتم زواج "كيت ميدلتون" المُصمم من الياقوت والماس والذي يُقدر ثمنه بحوالي 300 ألف جنيه إسترليني (ما يقرب من 400 ألف دولار). لكن ثمنه ليس الأمر المذهل حقا، بل تاريخه. وفقا لمجلة "آر دي"، في البداية، كان الخاتم يرجع لأميرة القلوب "ديانا"، وذلك عندما لفت نظر الأمير "تشارلز" أثناء تسوق الشريكين بـ "غارارد" متجر الجواهر الملكية الرسمي عام 1918، وهو خاتم مصمم من الياقوت ذو 12 قيراطا ومرصع بـ 14 قطعة من الماس. وبدا تصميم الخاتم مشابهًا إلى حد كبير للبروش الذي صُمم خصيصًا وأهداه الأمير "ألبرت" للملكة "فيكتوريا" قبل زواجهما عام 1840. وقد أصبح إحدى

من الصعب عدم ملاحظة خاتم زواج "كيت ميدلتون" المُصمم من الياقوت والماس والذي يُقدر ثمنه بحوالي 300 ألف جنيه إسترليني (ما يقرب من 400 ألف دولار). لكن ثمنه ليس الأمر المذهل حقا، بل تاريخه.

وفقا لمجلة "آر دي"، في البداية، كان الخاتم يرجع لأميرة القلوب "ديانا"، وذلك عندما لفت نظر الأمير "تشارلز" أثناء تسوق الشريكين بـ "غارارد" متجر الجواهر الملكية الرسمي عام 1918، وهو خاتم مصمم من الياقوت ذو 12 قيراطا ومرصع بـ 14 قطعة من الماس.

وبدا تصميم الخاتم مشابهًا إلى حد كبير للبروش الذي صُمم خصيصًا وأهداه الأمير "ألبرت" للملكة "فيكتوريا" قبل زواجهما عام 1840. وقد أصبح إحدى القطع المفضلة جدًا لدى "فيكتوريا".

بعد وفاتها، نصت الملكة "فيكتوريا" في وصيتها أن يصبح البروش من التراث الملكي، ولذلك فهو يحتاج البقاء مع العائلة المالكة.

ومن المعروف أن الملكة إليزابيث الثانية كانت ترتديه في المناسبات الخاصة، مثل لقاء جون كينيدي وتعميد الأمير وليام.

وبوجود مثل هذا التاريخ وراء التصميم، فإنه ليس غريبًا أن يقدم الأمير "تشارلز" خاتم الياقوت للأميرة "ديانا".

وعندما توفيت أميرة القلوب عام 1997، حضر ابناها إلى قصر "كينغستون" لاختيار تذكار، ومن هنا حدث التطور في القصة، إذ اختار "ويليام" ساعة كارتييه، في حين اختار "هاري" خاتم زواجها الياقوتي.

وبعد 13 عامًا، قرر "ويليام" تقديم خاتم أمه إلى "كيت ميدلتون" للزواج منها، وكان كل من "ويليام" و"هاري" قد اتفقا سابقًا أن من سيتزوج أولًا، سيقدم خاتم والدته الياقوتي لزوجته.

والآن كما تعرفين، فإنها مجرد مسألة وقت حتى يعرض الأمير "هاري" الزواج "على ميغان ماركل".

وذُكر أن الأمير "هاري" قد خطط لتحويل عصابة رأس والدته المصممة من الزمرد والماس إلى خاتم من أجل زوجته المستقبلية.

اترك تعليقاً