أخبار النجوم

درّة والطبيعة.. قصة عشق لا تنتهي

تميل الفنانة التونسية درّة إلى الخضوع لجلسات التصوير الخاصة بها وهي بين أحضان الطبيعة الخلابة. ويعكس ذلك حب درّة الشديد وميلها لكل ما هو طبيعي وبعيد عن التصنع، لذلك فهي تظهر دائماً دون أن تضع المكياج على وجهها بشكل مبالغ فيه، بل في بعض الأحيان تظهر دون أن تتجمّل نهائياً. ويرجع ذلك الأمر إلى ثقتها الكبيرة في جمالها الطبيعي، ورقتها التي تجعلها في غنى عن أدوات التجميل الصناعية، التي تستعين بها العديد من النجمات. وعند النظر إلى "ستايل" ملابس الفنانة التونسية الجميلة، سنجد أنها تجيد الجمع بين البساطة والأناقة بشكل كبير، وهو ما يمنحها المزيد من الجاذبية والسِّحر. ولهذه الأسباب

تميل الفنانة التونسية درّة إلى الخضوع لجلسات التصوير الخاصة بها وهي بين أحضان الطبيعة الخلابة.

ويعكس ذلك حب درّة الشديد وميلها لكل ما هو طبيعي وبعيد عن التصنع، لذلك فهي تظهر دائماً دون أن تضع المكياج على وجهها بشكل مبالغ فيه، بل في بعض الأحيان تظهر دون أن تتجمّل نهائياً.

ويرجع ذلك الأمر إلى ثقتها الكبيرة في جمالها الطبيعي، ورقتها التي تجعلها في غنى عن أدوات التجميل الصناعية، التي تستعين بها العديد من النجمات.

وعند النظر إلى "ستايل" ملابس الفنانة التونسية الجميلة، سنجد أنها تجيد الجمع بين البساطة والأناقة بشكل كبير، وهو ما يمنحها المزيد من الجاذبية والسِّحر.

ولهذه الأسباب تأتي درة في صدارة الفنانات اللاتي يتميزنَ بجمالهنّ الهادئ وأناقتهنّ المبهرة، فهي تعرف جيداً كيف تظهر دائماً بكامل جمالها ورونقها، دون اللجوء إلى التصنّع أو المبالغة في المكياج أو ارتداء الملابس المبالغ في تفاصيلها.

ويُقدم موقع "فوشيا " مجموعة من أبرز إطلالات درة وهي بين أحضان الطبيعة.

اترك تعليقاً