أخبار النجوم

الأميرة ديانا.. كانت وما زالت ملهمة الموضة في كل العصور

الأميرة ديانا.. كانت وما زالت ملهمة...

هناك أناس حفروا أسماءهم لتظل باقية في أذهاننا، وأبوا أن تمحى ملامحهم من ذكرياتنا ونراهم حاضرين في كل شيء تركوه وراءهم، ومن بينهم الليدي ديانا التي يصادف هذا الشهر الذكرى العشرين لوفاتها. عشرون عاما ولا تزال الأميرة الراحلة حية وملهمة لمصممي الأزياء برغم تواريها بالتراب، إذ كانت أيقونة الموضة ورمز الجمال الساحر،إذ تعلقت بها قلوب الملايين حول العالم. وقد رصدت صحيفة "تليغراف" البريطانية ما خلصت إليه منصة البحث في شركة LYST البريطانية المتخصصة في ماركات الأزياء العالمية عن التصميمات التي تسجل أعلى المبيعات، ووجدت أن أزياء الأميرة ديانا هي النمط الأكثر شهرة والأكثر طلبا حتى وقتنا هذا، وأن كل امرأة

هناك أناس حفروا أسماءهم لتظل باقية في أذهاننا، وأبوا أن تمحى ملامحهم من ذكرياتنا ونراهم حاضرين في كل شيء تركوه وراءهم، ومن بينهم الليدي ديانا التي يصادف هذا الشهر الذكرى العشرين لوفاتها.

عشرون عاما ولا تزال الأميرة الراحلة حية وملهمة لمصممي الأزياء برغم تواريها بالتراب، إذ كانت أيقونة الموضة ورمز الجمال الساحر،إذ تعلقت بها قلوب الملايين حول العالم.

وقد رصدت صحيفة "تليغراف" البريطانية ما خلصت إليه منصة البحث في شركة LYST البريطانية المتخصصة في ماركات الأزياء العالمية عن التصميمات التي تسجل أعلى المبيعات، ووجدت أن أزياء الأميرة ديانا هي النمط الأكثر شهرة والأكثر طلبا حتى وقتنا هذا، وأن كل امرأة تبذل قصارى جهدها لتكون خزانة ملابسها مثل خزانة أميرة القلوب.

لا يزال المايوه "التايجر" الذي ارتدته الأميرة ديانا أثناء عطلة مع صديقها دودي الفايد في جنوب فرنسا العام 1997 مصدر الإلهام لستايل الصيف حتى الآن، وكان من تصميم شركة غوتكس المتخصصة في ملابس السباحة.

وبعد الإعلان عن الفيلم الوثائقي القناة الرابعة" عن حياة الأميرة "ديانا"، وجدت شركة LYST زيادة بنسبة 39٪ في عمليات البحث عن "ملابس السباحة "التايجر" والسبب ظهور الأميرة "ديانا" به في أحداث الفيلم.

وقد ظهرت ديانا بستايلها المفضل من السترات والتي كانت ترتديها بصفة دائمة، وهو بليزر كبير الحجم مزود بالأكتاف المبطنة من سانت لوران وبالمين وبالنسياغا، وسجل هذا البليزر نسبة بحث بلغت 21 في المئة وبالأخص اللون الأسود.

كذلك الحال مع "فساتين ليتل بلاك" أو الفستان الأسود القصير، فقد سجلت هي الأخرى ارتفاعا في نسبة البحث لتسجل 61 في المئة خلال الأسبوع الماضي بما لا يدع مجالا للشك بأن الأميرة ديانا هي الملهمة الأكثر شهرة في عالم الموضة والأزياء. وقد ظهرت ديانا بفستان قصير بتوقيع كريستينا ستامبوليان في عشاء خيري في معرض سيربنتين العام 1994. وهناك مثال آخر على تأثر العالم بستايل ديانا، وهي سترة الإسكواش التي ظهرت بها لتعلن بأنها سترتها المفضلة، وكذلك ازدادت عمليات البحث عن هذه السترة بنسبة مرتفعة جدًا.

لم تشهد خزانة ملابس ملكية ما شهدته خزانة ملابس أميرة القلوب، فقد كانت كنزا مليئا بما لا يتسع الوقت لوصفه من الفساتين والقطع التي تشع بالأناقة، فهي بحق أيقونة الموضة الخالدة التي لا تمحي ذكراها السنين ولن يكف أشهر مصممي العالم عن اتخاذ ستايلها نبراسا يسيرون عليه ويستلهمون تصاميم منه إلى الأبد.

اترك تعليقاً