مظاهرة في حب الإعلامي عمرو أديب بسبب أزمته الصحية

مظاهرة في حب الإعلامي عمرو أديب بسبب أزمته الصحية

مروة محمد

ما أن تم الإعلان عن مرور الإعلامي عمرو أديب بأزمة صحية شديدة حيث أجرى عملية جراحية في القلب إلا وانهالت دعوات الوسط الفني والإعلامي له بالشفاء خاصة وأن عمرو يحتفظ بصداقات وعلاقات قوية نظرا لعمله الإعلامي وثانيا لانتمائه إلى “آل أديب” وهي إحدى أهم العائلات الفنية الإنتاجية في مصر.

موقع فوشيا يرصد أهم ردود الأفعال على الأزمة الصحية لصاحب برنامج”كل يوم”..

في عدد من مداخلتها الهاتفية على عدد من القنوات الفضائية قالت زوجة أديب الإعلامية لميس الحديدي، إن سبب وجود زوجها في العناية المركزة ليس سوء حالته الصحية، بل لسرعة مرحلة الشفاء، موضحة أن عمرو كان يريد أن يعود إلى عمله لكن الأطباء وهي منعوه.

وأشارت لميس أن سبب ما حدث لعمرو كان الإجهاد الشديد، كما أنه مدخن شره للشيشة. وكشفت الحديدي عن تلقي عمرو اتصالا هاتفيا من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وكانت هذه المكالمة سببا في رفع معنويات عمرو.

من ناحيته عبر الإعلامي يوسف الحسيني عن امنياته بالشفاء العاجل لصديقه عمرو قائلا على تويتر: “اللي ينسى جمايل الناس عليه يبقى قليل الأصل وعمرو أديب له جميلتان كبيرتان أوي في رقبتي إن شاء الله هيرجع بكرة بيته بألف صحة و سلامة”.

وخلال تقديم الحسيني لبرنامجه “بتوقيت القاهرة” أدان الشامتين في مرض عمرو قائلا: إن عمرو أديب شخص هادئ عكس ما يظهر على الشاشة وقليل الكلام، وجدع، ربنا أعلم كيف جعله الله سبب رزق ناس كتير،أدعوا له بطول العمر والصحة،أو كفوا ألسنتكم عنه”.

وقال الإعلامي أحمد موسى، إنه زار زميله أديب في المستشفى كاشفا أن حالته الصحية بخير وفى تحسن،لافتا إلى أن “أديب” كان لديه رغبة في الظهور اليوم على الهواء ببرنامجه ولكن الأطباء منعوه من ذلك.

وأضاف موسى، خلال برنامجه”على مسؤوليتي” أن عمرو ركب دعامتين في القلب، وحالته الصحية بخير وكان نفسه يطلع النهاردة على الهواء”.

ومن جهتها كتبت الفنانة وفاء عامر على حسابها الشخصي بفيسبوك:”عمرو أديب سلامات”.

وغردت المطربة التونسية لطيفة من خلال حسابها على”تويتر”قائلة :”على فكرة عمرو أديب بخير.. الحمد لله”.

ونشرت الفنانة صابرين،عبر حسابها على “إنستغرام” صورة لأديب معلقة: “ألف سلامة على صديقنا الغالي #عمرو_أديب وإن شاء لله ترجع لنا مشرق كما عودتنا”.

وكتب الإعلامي عماد أديب شقيق عمرو مقالة في جريدة الوطن جاء فيها أن قدوم عمرو أديب إلى الحياة كان سببا في سعادته بعدما ظل عماد طفلا وحيدا لمدة عشر سنوات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com