ميريام كلينك تستعد لخوض الانتخابات النيابية بعد “تفويت الغول”

ميريام كلينك تستعد لخوض الانتخابات النيابية بعد “تفويت الغول”

سميرة رضوان

حسمت عارضة الأزياء اللبنانية المثيرة للجدل ميريام كلينك أمرها هذه المرة، وقررت بعد “فوّت الغول” أن تخوض معركة الانتخابات النيابية اللبنانية المقبلة، دون كشفها عن الدائرة التي ستترشح عنها.

وكتبت كلينك عبر صفحتها الخاصة في تويتر: “قررت خوض المعركة النيابية وساترشح وقرار نهائي،،،، التحضيرات بدأت،،،”.

وعلى الرغم أنها كانت قد ترشحت للانتخابات النيابية في العام 2013 عن المقعد الأرثوذكسي في قضاء المتن الشمالي، ووعدت خلال ترشحها بـ “تسونامي أشقر” يجتاح المجلس النيابي بالـ “ميني جيب” وبتغيير شامل في الدولة، كما وعدت بتأمين الكهرباء والإنماء ولقمة العيش للفقراء والبيئة في لبنان، وكذلك دعت معجبيها الكثر للتصويت لها، لأنها ستحكم هذا البلد وتحوله إلى جنة، إلا أنها لم تُنتخب.

وفي حادثة طريفة، فوجئ كثيرون أثناء التصويت لاختيار رئيس جديد للبنان في مجلس النواب اللبناني العام الماضي بنائب لم يصوّت للرئيس ميشال عون، بل أعطى صوته لعارضة أزياء لبنانية، مثيرة للجدل الغرائزي المتنوع، كانت “ميريام كلينك”.

أثارت عارضة الأزياء كلينك في الآونة الأخيرة جدلاً واسعاً بعد الفيديو كليب “فوّت الغول” الذي جمعها مع الفنان جاد خليفة، وعلى إثره أجري التحقيق معها ومع خليفة في مخفر حبيش، وقام القضاء المختص بمنع بث الفيديو كليب وسحبه من التداول على جميع وسائل الإعلام المرئية ووسائل التواصل الإجتماعي واليوتيوب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com