أخبار النجوم

شاهدي مفاجأة ميشيل أوباما في يوم المرأة العالمي

شاهدي مفاجأة ميشيل أوباما في يوم ال...

صحيح أنّ ميشيل أوباما لم تعُد تسكن في البيت الأبيض، لكن هذا لم يمنعها من استكمال رسالتها ومواظبة عملها كأحد أهم النساء المؤثّرات في العالم. وفي يوم المرأة العالمي، الذي صادف أمس الأربعاء، فاجأت ميشيل طالبات مدرسة "كاردوزو" الواقعة في العاصمة الأمريكية واشنطن بزيارتهن، حيث تبادلت معهن الأحاديث المختلفة في عدّة مواضيع، بتواجد مهاجرين جدد من أفريقيا وأمريكا اللاتينية. https://www.instagram.com/p/BRZDx4XAoIh/?taken-by=michelleobama وفي جلسة دائرية، نشرت أوباما صورتها مع الطّلبات على حسابها في إنستغرام معلّقةً: "نحتفل بجمالِ وتنوّع بلدنا في يوم المرأة العالمي مع العديد من الفتيات القويّات والواعدات هنا في مدرسة كاردوزو. أحببت زيارتي لهذه المدرسة لأنها تحكي الكثير عن التاريخ

صحيح أنّ ميشيل أوباما لم تعُد تسكن في البيت الأبيض، لكن هذا لم يمنعها من استكمال رسالتها ومواظبة عملها كأحد أهم النساء المؤثّرات في العالم.

وفي يوم المرأة العالمي، الذي صادف أمس الأربعاء، فاجأت ميشيل طالبات مدرسة "كاردوزو" الواقعة في العاصمة الأمريكية واشنطن بزيارتهن، حيث تبادلت معهن الأحاديث المختلفة في عدّة مواضيع، بتواجد مهاجرين جدد من أفريقيا وأمريكا اللاتينية.

وفي جلسة دائرية، نشرت أوباما صورتها مع الطّلبات على حسابها في إنستغرام معلّقةً: "نحتفل بجمالِ وتنوّع بلدنا في يوم المرأة العالمي مع العديد من الفتيات القويّات والواعدات هنا في مدرسة كاردوزو. أحببت زيارتي لهذه المدرسة لأنها تحكي الكثير عن التاريخ الأمريكي من نواحٍ عدّة".

وأكملت ميشيل في تعليقها: "أسّست مدرسة كاردوزو أكاديميتها الدولية بدءاً بـ 150 طالبا فقط، أمّا اليوم فهي تزدهر بـ 400 طالب وطالبة يتلقّون العلم في صفوفها. باحتضان هؤلاء المهاجرين بتنوّعهم وثقافاتهم، كاردوزو تعطي مثلاً عن بلدنا. الفتيات التي التقيتهنّ اليوم جاهزات لمواجهة العالم، لكن علينا أن نتأكّد أنّ العالم جاهز لمواجهتهن".

يُذكر أنّ ميشيل أوباما كانت قد زارت في الأسبوع الماضي مدرسة أخرى في واشنطن، وعلّقت على الصورة التي نشرتها عن الزيارة بأنها تحب زيارة مدارس العاصمة، لأنّ طلّابها مصدرَ إلهاٍم لها.

اترك تعليقاً