أخبار النجوم

ديما صادق تعترض..وزير الإعلام يتدخل.. ووزير العدل يوقف كليب ميريام كلينك

ديما صادق تعترض..وزير الإعلام يتدخل...

محتوى مدفوع

ما إن انتشر كليب"غول" لعارضة الأزياء ميريام كلينك والفنان اللبناني  جاد خليفة حتى اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي مهاجمة ما تم تقديمه من خلاعة وعري وكلمات نابية ومخلة للآداب تحت شعار الفن والاستعراض ، ويقول مطلع الاغنية :" غول فوت الغول حطيتو فيي وعبيتو فوت الغول،،، عالملعب نلعب مع برشلونا، فوتنا غول مرتب اجى بعيونا، وقتي الأصل عديتو ثاني غول حطيتو لجن جنونا". وأكثر ما آثار البلبة هو ظهور الطفلة في الكليب الغنائي خصوصًا أن مستوى العمل متدن ويحتوي على الكثير من الايحاءات الجنسية الواضحة والفاضحة، وقد انصدم رواد مواقع التواصل الإجتماعي من توجّه خليفة للعمل مع كلينك، لتعيده إلى الأضواء من

ما إن انتشر كليب"غول" لعارضة الأزياء ميريام كلينك والفنان اللبناني  جاد خليفة حتى اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي مهاجمة ما تم تقديمه من خلاعة وعري وكلمات نابية ومخلة للآداب تحت شعار الفن والاستعراض ، ويقول مطلع الاغنية :" غول فوت الغول حطيتو فيي وعبيتو فوت الغول،،، عالملعب نلعب مع برشلونا، فوتنا غول مرتب اجى بعيونا، وقتي الأصل عديتو ثاني غول حطيتو لجن جنونا".

وأكثر ما آثار البلبة هو ظهور الطفلة في الكليب الغنائي خصوصًا أن مستوى العمل متدن ويحتوي على الكثير من الايحاءات الجنسية الواضحة والفاضحة، وقد انصدم رواد مواقع التواصل الإجتماعي من توجّه خليفة للعمل مع كلينك، لتعيده إلى الأضواء من جديد ويصل لأكبر شريحة من الناس، حسب تصريحات للفنان خليفة حيث أوضح أن الجمهور لم يعره اهتماماً ولم  يلتفت لموهبته والأغاني المميزة التي قدمها في السابق.

وفي هذا الإطار تحرك وزير الاعلام اللبناني ملحم الرياشي وأجرى اتصالاً هاتفياً بوزير العدل سليم جريصاتي وأطلعه على الفيديو الذي انتشر بقوة عبر مواقع التواصل الاجتماعي وهو يستغل الطفولة لإيصال رسائل غير أخلاقيّة عبر الإعلام الجماهيري، وطلب الرياشي من جريصاتي إجراء المقتضى القانوني فوراً بهذا الشأن، فتحرك القضاء اللبناني واتخذ قراراً بمنع بث الفيديو كليب المذكور وطلب سحبه من التداول على جميع وسائل الإعلام المرئية ، وعلى وسائل التواصل الاجتماعي واليوتيوب، تحت طائلة غرامة مالية وقدرها 50 مليون ليرة لبنانية في حال المخالفة.

وكانت الإعلامية ديما صادق قد أطلقت حملة على صفحتها الخاصة على موقع تويتر تطالب فيها بعدم استغلال الأطفال في هكذا أعمال حيث كتبت تقول:"لا يعنيني بأي شكل من الاشكال تقييم ما تقدمه ميريام كلينك من مادة،هو جسدها وصورتها وهي حرة الشأن بهما. ولكن أن تستخدم طفلة في مشاهد ايروتيكية تكاد تلامس البورنوغرافيا فهذا ما لا يمكن السكوت عنه بأي شكل من الأشكال. أرجو اعتبار هذا المنشور بمثابة بلاغ للنيابة العامة، وذلك استناداً لقانون رقم 422 الصادر في حزيران 2002 لحماية الأحداث المخالفين للقانون أو المعرضين للخطر، وتحديداً المادة 25 التي تفيد: يعتبر الحدث مهدداً اذا وجد في بيئة تعرضه للاستغلال. أرجو المشاركة لوقف هكذا سابقة، والتي تعتبر في غاية الخطورة، والتي ستسهل استغلال الاطفال اذا ما تم السكوت عنها".

اترك تعليقاً