هكذا بدت فيكتوريا بيكهام خلال مراسم تأبين صديقتها رئيسة تحرير مجلة فوغ

111111

لبنى عبد الكريم

انضمت فيكتوريا بيكهام إلى كيت موس ونعومي كامبل بينما يودع عالم الموضة للمرة الأخيرة إحدى أهم قاماته، رئيسة تحرير مجلة فوغ الإيطالية، فرانكا سوزاني وذلك خلال مراسيم التأبين أمس الاثنين في أسبوع ميلان للموضة.

فيكتوريا البالغة من العمر 42 عاماً مشت خلال المراسم وملامح الحزن والأسى تعلو وجهها لفراق صديقتها وزميلتها التي عاشت لسنوات في صراع مرير مع المرض إلى أن رحلت عن عمر ناهز 66 عاماً. وظهرت نجمة سبايس غيرلز السابقة وهي تمشي في شوارع ميلان باتجاه المراسيم وهي ترتدي طقماً باللون الأزرق الغامق وزوج أحذية شتوية من الجلد الطبيعي وحقيبة يد متماشية معه، بحصب صحيفة “الديلي ميل”.

ونشرت فيكتوريا صورة لها ولفرانكا على صفحتها على إنستغرام قالت فيها: “كان لي شرف قضاء بعض الأوقات القيمة مع فرانكا على مر السنوات… لكن للأسف حتى هذا الوقت لم يكن كافيًا بالنسبة لي”.

وأضافت: “عندما أكون برفقتها، أنبهر بحضورها القوي وشخصيتها اللامعة، فقد كانت تمتلك تلك الرؤية الإبداعية والخلاقة، وكانت منخرطة بشكل قوي في العمل الخيري. لقد كانت نعم السند ونعم الصديقة بتشجيعها لي على الدوام. فلترقدي بسلام”.

الجدير بالذكر أن سوزاني ظلت على رأس مجلة فوغ الإيطالية لمدة 22 سنة منذ العام 1988، وذلك بعد أن عملت في “فوغ بامبيني” والنسخة الإيطالية لمجلة “غلامور” ومجلة أخرى رجالية موازية لها. كما أن فرانكا كانت شخصية نشطة فيما يتعلق بالأعمال الخيرية وشغلت منصب سفيرة الموضة في الأمم المتحدة، بالإضافة إلى أنها كانت توفر الدعم المستمر لكل العاملين في الموضة في دول عديدة في القارتين الأفريقية والآسيوية.