كيف يتصرف النجوم أمام عدسات مصوري”الباباراتزي”؟

كيف يتصرف النجوم أمام عدسات مصوري”الباباراتزي”؟

خالد محمد

يترصد مصورو “الباباراتزي” النجوم والمشاهير في كل مكان، لينقلوا كل تفاصيل حياتهم إلى جمهورهم، سواء برضا هؤلاء النجوم أم لا.

ويختلف رد فعل كل نجم أو نجمة أمام عدسات هؤلاء المصورين، الذين يراقبونهم أينما كانوا.

وهنا نرصد ردود أفعال وطريقة تصرف عدد من أبرز النجوم أمام عدسات مصوري “الباباراتزي” حول العالم..

جورج كلوني

يحرص النجم العالمي عادة على تخليص زوجته الحقوقية البريطانية أمل علم الدين من مضايقات هؤلاء المصورين، فيمسك بيدها ليجتازا العدسات، حتى يصل بها إلى السيارة أو المكان المتجهين إليه دون مضايقات أحد.

كيم كارداشيان

تغيرت طريقة تعامل نجمة تلفزيون الواقع مع مصوري الباباراتزي تغيرا كبيرا، على مر السنين، فمنذ 10 سنوات مثلا كانت تبتسم أمامهم، وكانت عدم خبرتها واضحة عند الوقوف أمام عدساتهم، قبل أن تصبح خبيرة في هذا المجال، وتعرف كيف تتعامل كنجمة وشخصية عامة، لتظهر بملامح جادة أمامهم بعد ذلك، ولكن يرى البعض أنها تبالغ أحيانا في تصرفاتها أمام العدسات.

فيكتوريا بيكهام

تسير النجمة العالمية أمام المصورين في الشارع دون أن تلتفت لهم، وكأنهم غير موجودين أصلا، حتى أن عينيها لا تلتفت إليهم أبدا، وتسير وهي تنظر إلى الأرض في طريقها دون أي مبالاة بهم.

ريهانا

تتجه عيون النجمة العالمية إلى المكان الذي تتجه إليه، ثم تعود مرة أخرى للنظر إلى الأرض، والسير في طريقها، دون إبداء أي رد فعل لوجود هؤلاء المصورين.

سيندي كروفورد

تمارس النجمة العالمية حياتها بشكل طبيعي، خاصة إذا كانت بصحبة أحد أفراد أسرتها، أو ابنتها المحببة إلى قلبها، حيث تسير بجوارها، وتتجاذب معها أطراف الحديث، وكأن أحدا لا يصورها، فتبدو أمام عدسات مصوري الباباراتزي طبيعية جدا.

جنيفر لوبيز

تبتسم النجمة العالمية في كثير من الأحيان لعدسات المصورين، كما تقوم أحيانا بالإشارة لهم بيدها مع ابتسامة تملأ وجهها، وكأنها تسير على السجادة الحمراء، في إشارة إلى عدم انزعاجها من وجودهم حولها في كل مكان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com