كيف تحافظ جنيفر لوبيز على لياقتها البدنية العالية؟

كيف تحافظ جنيفر لوبيز على لياقتها البدنية العالية؟

رحاب درويش

رغم أنها أمّ لتوأم، وتبلغ من العمر 48 عامًا، إلا أن النجمة العالمية جنيفر لوبيز استطاعت طوال هذه السنوات أن تحافظ على جسمها الرشيق، وتتمتع بإطلالة ساحرة على المسرح.

والسؤال: كيف استطاعت النجمة الشهيرة المحافظة على لياقتها البدنية العالية طوال هذه السنين؟

عن هذا السؤال أجابت “جنيفر” لعدد من المواقع والصحف العالمية.

الرياضة مصدر سعادة

صرّحت النجمة العالمية لصحيفة “الديلي ميل” قائلة: “إنني مقتنعة 100 % أن الاهتمام بنفسي يجعلني سعيدة وأن الرقص والحركة الجسدية والرياضة كلها أمور جيدة، وهي مفتاح سعادتي، ناصحة كل الأمهات بأن يهتممن بأنسفهن حتى يكن مثيرات ورشيقات دائماً”.

لا للكافيين 

أكدت النجمة الشهيرة في تصريحات لـ”الإندبندنت” أنها لا تشرب المشروبات الكحولية ولا تحب طعمها، كما لا تتناول أي مواد مخدرة، وتفضّل أن تكون بعيدة عن المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين، ومنها القهوة التي تشرب القليل منها، معتبرة الإكثار من تناول المشروبات التي تحوي على الكافيين خطأ كبيراً، لما له من آثار جانبية على الصحة، مثل الأرق والعصبية واضطرابات المعدة، وسرعة ضربات القلب وغيرها.

التفكير بإيجابية

قالت “جنيفر” لـ”مجلة إل الكندية” إنها مثل أي امرأة تصحو أحياناً نشيطة وكلها طاقة، وأحيانا أخرى تشعر بالتعب وعدم الرغبة في الاستيقاظ، وفي هذه الحالة فإنها تفكر بشكل إيجابي في الأشياء التي تسعدها، مضيفة “يجب علينا جميعاً أن نبحث عن الأشياء الجميلة التي نحبها في أنفسنا، أعطت مثالاُ حالة جسدها بعد ولادة توأمها، وكيف قررت أن تستعيد وزنها ورشاقتها، بعد عام من الولادة، ما يشعرها بالسعادة ويمنحها طاقة إيجابية في أي وقت بمجرد التفكير في هذا الأمر”.

المدربون المحترفون

أشارت النجمة لوبييز في مقابلة مع “يو إس ويكلي” إلى أنها تتدّرب من 3 – 4 ساعات في الأسبوع، على أيدي مدربين محترفين، فعندما تكون مثلاً في نيويورك تتدرب مع المدرب ديفيد كيرش، وعندما تكون في لوس أنجلوس تتدرب مع تريسي أندرسون، مؤكدة أن لكل منهما أسلوبه المختلف عن الآخر في التدريب، وأضافت “أحب تطبيق هذا الاختلاف على جسدي”.

النظام الغذائي الصارم

أكدت  في حديثها مع “يو إس ويكلي” أنها تتبع  نظاماً غذائياً صارماً، مضيفة قائلة: “أحيانا تحدث بعض الأخطاء، فالكل يحب البطاطس، أو قطعة من الكعك، أو الدجاج المقلي، ولكن لا مشكلة إن تناولتها مرة واحدة، ولكن ستحدث مشكلة كبيرة في حال الاستمرار في تناولها”.

الابتعاد عن أشعة الشمس

أضافت قائلة: “سأخبركم عن واحد من أهم أسرار جمالي، ألا وهو الابتعاد عن الشمس، من أجل المحافظة على جمال البشرة، أما في حال اضطررتم إلى ذلك، فلا مفر من وضع الكريم الواقي من أشعة الشمس”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com