عمرو مصطفى يتراجع عن اعتزال التلحين.. وهؤلاء النجوم كذلك!

عمرو مصطفى يتراجع عن اعتزال التلحين.. وهؤلاء النجوم كذلك!

خالد محمد

تراجع الملحن والمغني المصري عمرو مصطفى عن قراره اعتزال التلحين، حيث يتعاون كملحن مع النجم المصري محمد حماقي في عدد من أغنيات ألبومه الجديد.

ولا يفهم كثيرون سبب زيادة عدد الفنانين، الذين يعلنون اعتزالهم ثم يتراجعون عن قرارهم، على طريقة “الريس حنفي” وكلمته “اللي متنزلش الأرض أبدا” في فيلم “ابن حميدو”.

ومن أبرز هؤلاء..

عمرو مصطفى

يبدو أن الملحن والمطرب قرر التراجع عن قراره بشأن عدم ممارسته التلحين من أجل الانتهاء من ألبومه الجديد كمطرب.

ويأتى تراجع “عمرو” عن هذا القرار بعد أن قرر أن يلحن لمحمد حماقى في ألبومه الجديد، حسبما أعلن “حماقي” عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

وكان الملحن والمغني قد قرر الابتعاد عن التلحين والاكتفاء بالغناء فقط لـ10 سنوات؛ وهو ما صرح به أيضا عبر حسابه في فيسبوك، قائلا “بإذن الله العشر سنوات القادمة إذا أطال الله العمر غناء فقط، رجاء من السادة طالبي الألحان مراعاة ذلك لعدم الإحراج، يبقى كده عمري ما هعرف أعمل ألبوم، مش عارف أنجز الألبوم، كل يوم حد عايز لحن، صاحب بالين كداب، وده قرار صعب بس لازم أخده”.

دوللي شاهين

تراجعت الفنانة اللبنانية عن القرار الذي اتخذته مؤخرا باعتزال الغناء، وكتبت عبر حسابها في فيسبوك “أنا قرّرت أرجع عن فكرة الاعتزال، فعلا مرّيت بظروف صعبة، وابتعدت فترة لأرتاح وأعيد حساباتي.. الفن ليس خيارا، هو حياة.. وحشني الفن ووحشتوني.. أنا زي أي بنت ممكن أتعب وأتضايق وأبعد، وغير كل البنات لما بكون على المسرح.. حارجع إن شاء الله رغم كل الصعاب وأكمل طريقي بإذن الله”.

وكانت الفنانة قد أعلنت اعتزالها في شهر أغسطس الماضي، وبررت قرارها بهدف التفرغ لتربية أولادها، وأداء الترانيم الكنسية.

شيرين

بعد أقل من أسبوع من اتخاذ قرار اعتزالها الغناء، نشرت الفنانة المصرية مقطعا صوتيا أعلنت فيه عدولها عن القرار قالت فيه “احتراما للناس اللي بتحبني والجمهور الكبير العريض والفنانين اللي أسروني بحبهم وأخلاقهم العالية تراجعت عن قراري عشانهم، والله ماكنتش بعمل كده عشان أي خبطة إعلامية ولا إعلانية، أنا كنت فعلا ولازلت حابة أخصص وقت لأولادي وأقعد معاهم وأقرب منهم”.

 وأضافت “فيه سيناريوهات اتقالت مالهاش أساس من الصحة وأنا بحترم كل الصحفيين في الوطن العربي وبقولهم شكرا وإن شاء الله أكون قد المسؤولية الكبيرة اللي وضعتوها على عاتقي”.

ساندي

 تراجعت أيضا الفنانة المصرية عن قرار اعتزالها، ووقّعت عقد ألبومها الجديد LOVE مع شركة إيجبت لينكس للإنتاج الفني، بعد انفصالها عن مدير أعمالها السابق وزوجها السري حسام بدران، الذي أعلنت انتهاء علاقتها به إنسانياً ومهنياً.

وكانت ساندي قد أعلنت اعتزالها من خلال حسابها في فيسبوك قائلة “قررت أنا ساندي عادل أحمد حسين الاعتزال من هذه المهنة التي أدّت إلى مرضي بسبب الضغوط النفسية التي أتعرّض لها، ولن أتراجع عن هذا القرار، وأطلب من الله المغفرة عن أي ذنب ارتكبته بسبب هذه المهنة”.

مصطفى حجاج

تراجع الفنان عن قرار اعتزاله الذي أعلنه مؤخرا عبر حسابه في فيسبوك، وسجل دويتو جديدا مع المطربة الشعبية بوسي بعنوان “مش مهم”، من كلمات الشاعر ناصر الجيل، وألحان مصطفى حجاج، وتوزيع أسامة الهندي.

محمد الريفي

بعد يومين على إعلان النجم المغربي خبر اعتزاله الغناء، تراجع عن قراره، وكتب عبر حسابه في فيسبوك: “تعلمون أنني في لحظة غضب، نطقت بكلمة اعتزال الفن، فالسبب الأول هو الضغوط التي أواجهها منذ عودتي من لبنان من طرف الشركة المغربية التي كلفت بإدارة أعمالي من سهرات وكل ما هو فني في بلدي المغرب. أما السبب الثاني، فهو سؤال الجمهور الدائم عن جديد محمد ريفي وسبب غيابه عن معظم المهرجانات الأخيرة. موعدكم قريباً مع أغنيتي الجديدة”.

وكان نجم “إكس فاكتور” قد صرح أنه قرر اعتزال الفن والغناء بسبب العراقيل التي توضع في طريقه و”حجم الحصار المضروب عليه من طرف بعض اللوبيات التي تخدم أجندات فنية معينة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com