كيم كارداشيان تعود لحياتها الطبيعية وللملابس الشفافة بعد غياب!

كيم كارداشيان تعود لحياتها الطبيعية وللملابس الشفافة بعد غياب!

رحاب درويش

يبدو أن نجمة تلفزيون الواقع الأمريكية الشهيرة كيم كارداشيان، عادت من جديد لممارسة حياتها الطبيعية، بعد غياب طويل عن لفت الأنظار، وتحديدا منذ حادث السطو المسلّح الذي تعرّضت له في العاصمة الفرنسية “باريس” في شهر أكتوبر الماضي.

ورغم أن النجمة العالمية، التي تبلغ من العمر 36 عاما، ظهرت في عدة مناسبات بعدها، إلا أن كثيرين شعروا أن تغيّرا كبيرا طرأ عليها بعد الحادث، خلافا لإطلالتها الأخيرة أثناء قضاء إجازة مع عائلتها في كوستاريكا، حين تم رصدها أثناء اتجاهها لتناول وجبة العشاء مع شقيقتها كيلي جينر وبعض أفراد أسرتها.

 

بدت نجمة تلفزيون الواقع بهذه الإطلالة في كامل أناقتها، كالعادة، حيث ارتدت فستانا أحمر قصيرا من الشبيكة الرفيعة، بدون حمالة صدر، ما كشف عن صدرها بوضوح، وأكملت إطلالتها بقبعة بيسبول من الشمواه باللون الأزرق، وانتعلت صندلا ذهبي اللون ذا سيور تلف حول ساقيها المكشوفتين، وحرصت على ترك شعرها منسدلا على أحد كتفيها.

وشوهدت مع “كيم” شقيقتها الصغرى كايلي جينر، التي لم تكن أقل أناقة من أختها، حيث ارتدت جمبسوت أبيض ذا شراشيب، وفضّلت المكياج البرونزي والعيون السموكي، وحرصت على لمّ شعرها للخلف على هيئة ذيل حصان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com