ما سبب غضب آشتون كوتشر من إجراءات ترامب؟

ما سبب غضب آشتون كوتشر من إجراءات ترامب؟

فوشيا- خاص

 أعرب الممثل الأمريكي آشتون كوتشر عن غضبه الشديد إزاء الإجراءات التي اتخذها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مؤخراً بشأن المهاجرين، ويأتي غضب آشتون  بشأن زوجته الممثلة ميلا كونيس، التي ولدت في أوكرانيا عام 1983، وفي عمر السبع سنوات أي عام 1991  انتقلت من أوكرانيا إلى لوس أنجلوس  بصحبة أسرتها.

ونقلت صحيفة “ديلي ميل ” البريطانية عن آشتون القول على صفحته على موقع تويتر “زوجتي جاءت لهذه البلاد بتأشيرة هجرة أثناء الحرب الباردة. دمائي تغلي حالياً”، وكان آشتون يشير إلى حظر ترامب لدخول المهاجرين ومواطني سبع دول مسلمة لأمريكا.

وقال آشتون: “بصفتي مواطنا أمريكيا احترم رئيسي ولكني لا احترم سياسته. أؤمن بحماية الحدود. أؤمن بتوفير السلامة والأمن، ولكن نفعل ذلك بشرف. نحن أمريكيون”.

والجدير بالذكر أن آشتون وميلا تزوجا عام 2015، ولديهما طفلان وايت ودميتري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com