أخبار النجوم

خالد يوسف: الأمن قام بواجبه وسأسافر وبحوزتي "الزانكس"!

خالد يوسف: الأمن قام بواجبه وسأسافر...

محتوى مدفوع

أشار خالد يوسف عضو مجلس النواب، إلى أن زوجته تتناول منذ فترة زمنية مهدئ "الزانكس" وذلك وفقا لوصفة الطبيب النفسي المعالج الدكتور هشام حتاتة، الذي كان يعالجها في مصر واستمر لحين مغادرتها إلى باريس. ولفت يوسف إلى أن هذا الدواء هو عبارة عن عقار لا يمكن أن يندرج أبدا ضمن خانة المخدر، وذلك استنادا لما صرح به الدكتور أحمد عاكشة أستاذ الطب النفسي، حيث اعتبر أن من يظن أن الزانكس مخدرا من المؤكد أنه لا يفهم في الطب، وذلك لكونه مهدئا يتم تناوله عند المعاناة من حالات الأرق والصداع النصفي المزمن". وأكد يوسف خلال مداخلة عبر الأقمار الاصطناعية ضمن برنامج

أشار خالد يوسف عضو مجلس النواب، إلى أن زوجته تتناول منذ فترة زمنية مهدئ "الزانكس" وذلك وفقا لوصفة الطبيب النفسي المعالج الدكتور هشام حتاتة، الذي كان يعالجها في مصر واستمر لحين مغادرتها إلى باريس.

ولفت يوسف إلى أن هذا الدواء هو عبارة عن عقار لا يمكن أن يندرج أبدا ضمن خانة المخدر، وذلك استنادا لما صرح به الدكتور أحمد عاكشة أستاذ الطب النفسي، حيث اعتبر أن من يظن أن الزانكس مخدرا من المؤكد أنه لا يفهم في الطب، وذلك لكونه مهدئا يتم تناوله عند المعاناة من حالات الأرق والصداع النصفي المزمن".

وأكد يوسف خلال مداخلة عبر الأقمار الاصطناعية ضمن برنامج "كل يوم"، الذي يقدمه الإعلامي عمرو أديب عبر فضائية "ON E"، أنه اشترى الدواء من الصيدلية بناء على وصفة طبية، طبقا لما ينص عليه القانون، الذي بموجبه يدرج فى الفئة "ب" و يقضي بوجود وصفة طبية معترف بها ومصدقة من الطبيب المختص.

كما لفت إلى أنه كان بحوزته 10 علب تحوي الواحدة منها على 10 كبسولات، احتفظ بها في حقيبته، مؤكدا أنه لم يستغل حصانته بل هو يعامل أسوة بغيره من المواطنين.

وفي التفاصيل، أنه حين وجدت الكبسولات، جرى إعلام يوسف بأن هذا العقار قد منع التداول به وحرر محضر بالواقعة، وهو بدوره عرض الوصفة الطبية التي كان الدكتور هشام حتاتة قد أوصى بها، كما استوجب الموظف، الذي يعمل في الصيدلية وهو بدوره أدلى بالمعلومات نفسها، فضلا عن أنه جرى التواصل مع مصلحة الجوازات للوقوف عند تحركات زوجته فى فرنسا.

وأضاف  يوسف: جرى التحقق من صحة روايتي، وطالبت بإجراء تحليل طبي يثبت بالدلائل المادية صحة روايتي خاصة أنني امتلك ما يثبت صحة حيازتي لهذا العقار وفقا للقانون. الأمن قام بواجبه على أكمل وجه، فضلا عن أنني لا اتهم أحدا باستهدافي، إلا أن بعض المواقع الإلكترونية ووسائل الإعلام ضخمت الموضوع، فظهر للرأي العام على أنه كارثة أو فضيحة وهذا مغاير للواقع.

واعتبر يوسف، أن الإجراءات تمت كلها طبقاً للقانون، وجرى التعامل معه بالحسنى ، لافتاً إلى أن إدراج العقار في الجدول يندرج ضمن خانة "استسهال"، موضحاً أنه سيسافر صباح اليوم إلى باريس وبحوزته عقار "الزانكس"، كونه يملك ما يثبت صحة استخدامه من خلال وصفة الطبيب .

اترك تعليقاً