أخبار النجوم

صدمة مصطفى قمر بعد "فين قلبي"

صدمة مصطفى قمر بعد "فين قلبي"

محتوى مدفوع

عبر النجم المصري، مصطفى قمر، عن صدمته بسبب الإيرادات الضعيفة التي حققها فيلمه الجديد "فين قلبي"، الذي يتواصل عرضه حاليا في موسم نصف العام السينمائي الجاري. واحتل "فين قلبي" المركز الأخير في شباك التذاكر في السينما المصرية، بعد كل أفلام الموسم، وهي "القرموطي في أرض النار" لأحمد آدم، و"ياباني أصلي" لأحمد عيد، و"القرد بيتكلم" لأحمد الفيشاوي وعمرو واكد، و"مولانا" لعمرو يوسف. سبب الصدمة أن "قمر" كان يضع آمالا عريضة على نجاح هذا الفيلم، خاصة بعد أن استعان فيه بعدد كبير من ضيوف الشرف، منهم حميد الشاعري وحمادة هلال وهاني رمزي ومحمد لطفي ولطفي لبيب، كما استعان بابنه "تيام" الذي شارك

عبر النجم المصري، مصطفى قمر، عن صدمته بسبب الإيرادات الضعيفة التي حققها فيلمه الجديد "فين قلبي"، الذي يتواصل عرضه حاليا في موسم نصف العام السينمائي الجاري.

واحتل "فين قلبي" المركز الأخير في شباك التذاكر في السينما المصرية، بعد كل أفلام الموسم، وهي "القرموطي في أرض النار" لأحمد آدم، و"ياباني أصلي" لأحمد عيد، و"القرد بيتكلم" لأحمد الفيشاوي وعمرو واكد، و"مولانا" لعمرو يوسف.

سبب الصدمة أن "قمر" كان يضع آمالا عريضة على نجاح هذا الفيلم، خاصة بعد أن استعان فيه بعدد كبير من ضيوف الشرف، منهم حميد الشاعري وحمادة هلال وهاني رمزي ومحمد لطفي ولطفي لبيب، كما استعان بابنه "تيام" الذي شارك في بطولة الفيلم بعد أن أشعل مواقع التواصل الاجتماعي بوسامته، بالإضافة إلى قيامه بإنتاجه بنفسه حتى يضمن توافر كل عناصر النجاح.

ورفض "قمر" تبرير البعض بعدم نجاح الفيلم جماهيريا بنوعية الأفلام الغنائية الرومانسية التي يقدمها، والتي يحاول من خلالها إعادة أفلام العندليب الراحل عبدالحليم حافظ الغنائية الرومانسية إلى الشاشة المصرية مرة أخرى، ورد على هؤلاء – حسب تأكيد مصدر مقرب منه – بأن فيلم "هيبتا" حقق نجاحا كبيرا وكان فيلما رومانسيا، أي أن جمهور اليوم ليس رافضا لهذه النوعية من الأفلام.

وأعلن "قمر" حسب المصدر تفاؤله خلال الفترة المقبلة، خاصة بعد انتهاء كل طلبة المدارس والجامعات المصرية من أداء امتحاناتهم الدراسية، وهو ما يمكن أن يزيد من إيرادات الفيلم ويضعه في منافسة حقيقية مع غيره من أفلام نصف العام.

يذكر أن فيلم "فين قلبي" من بطولة يسرا اللوزي وشيري عادل، وهو من تأليف مصطفى قمر، وحوار رضا زايد، وإخراج إيهاب راضي.

اترك تعليقاً