فوشيا جديد فوشيا

حرب قضائية تشتعل من جديد بين شركة المولى ورويدا عطية

عادت المعركة القضائية الدائرة ما بين الفنانة رويدا عطية وشركة المولى برودكشن إلى الأضواء مجددا، وذلك على خلفية إحياء رويدا لمجموعة من الحفلات في كندا من خلال بيانات مضادة أصدرها الطرفين بعد هذه الجولة التي لا تزال مستمرة في كندا.

وبدأت الحرب مع بيان صدر من شركة المولى، وذلك بعد أن نشرت الفنانة رويدا عطية عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، معلومات تفيد أنها ستقوم بجولة حفلات غنائية في كندا، فما كان مدير أعمالها، سمير المولى،  إلا أن عرض أمام الملأ حكماً قضائياً بمنعها من إقامة هذه الحفلات،وتغريمها عن كل حفل 25 مليون ليرة لبنانية.

وبعد ما نشره المولى، خرجت رويدا ونشرت بياناً توضيحيا صادر عن محاميها، أشرف الموسوي، عبر حسابها الشخصي على الفيسبوك جاء فيه :"اوضح مكتب المحامي الموسوي وكيل النجمة السورية رويدا عطية ان ما يثار اعلاميا حول القرارت القضائية بحقها لا صحة له على الاطلاق،..وان الوضع القانوني سليم وما ينشر ببعض وسائل مواقع التواصل الهدف منه النيل من مسيرتها وشهرتها الفنية، وهي تتابع رحلتها الفنية بكندا بنجاح باهر".

وكانت رويدا عطية أحيت سلسلة من الحفلات الفنية في الرابع والخامس من الشهر الحالي في مدينة تورنتو، حيث التقت خلالها الجاليات السورية واللبنانية والعربية، وهي تتابع حاليا جولتها الإغترابية الكندية، حيث تحيّ حفلان في الحادي والثاني عشر من شهر نوفمبر الحالي.

أخر الأخبار على فوشيا