أخبار النجوم

بعد ارتدائها فستان هاني البحيري.. دنيا سمير تتعرّض لانتقادات لاذعة!

بعد ارتدائها فستان هاني البحيري.. د...

انتهى حفل زفاف الممثلين المصريين حسن الرداد وإيمي سمير غانم، ولم ينته الحديث عن الفستان الذي ارتدته شقيقة العروس النجمة المصرية دنيا سمير غانم، التي تعرضت لحملة انتقادات وسخرية، بعد ارتدائها للفستان، الذي أخفق في تنفيذه مصمم الأزياء المصري، هاني البحيري. الفستان الأصلي من تصميم دار الأزياء العالمية "رالف أند روسو" لمجموعة خريف – شتاء 2016، وهو الفستان الذي حاول "البحيري" تنفيذه، بناءً على طلب دنيا سمير غانم، كما قال في تصريحات صحفية، بتكاليف أقل، وبأيد عاملة مصرية، من خلال استخدام خامات مستوردة من الخارج، ولكنه تسبّب في السخرية من النجمة، بعد خروج الفستان بهذا الشكل الذي أفسد جمال التصميم

انتهى حفل زفاف الممثلين المصريين حسن الرداد وإيمي سمير غانم، ولم ينته الحديث عن الفستان الذي ارتدته شقيقة العروس النجمة المصرية دنيا سمير غانم، التي تعرضت لحملة انتقادات وسخرية، بعد ارتدائها للفستان، الذي أخفق في تنفيذه مصمم الأزياء المصري، هاني البحيري.

T1478283270e30264ac3f2a10dbba19aa499e2ffa63image.jpgw500q50

الفستان الأصلي من تصميم دار الأزياء العالمية "رالف أند روسو" لمجموعة خريف – شتاء 2016، وهو الفستان الذي حاول "البحيري" تنفيذه، بناءً على طلب دنيا سمير غانم، كما قال في تصريحات صحفية، بتكاليف أقل، وبأيد عاملة مصرية، من خلال استخدام خامات مستوردة من الخارج، ولكنه تسبّب في السخرية من النجمة، بعد خروج الفستان بهذا الشكل الذي أفسد جمال التصميم الأصلي.

25454

ورغم أن دنيا لم تتحدث عن الأمر حتى الآن، إلا أن المؤكّد أنها نادمة على ارتداء هذا الفستان، خاصة بعد حملة السخرية الشديدة التي تعرضت لها بعد نشر صورته عبر حسابها، مرفقة بتعليق: "تصميم هاني البحيري"، دون أن تشير إلى أنه من تقليد أو تنفيذ هاني البحيري، وليس تصميمه.

يُضاف إلى ذلك، الصورة الذهنية التي ظهرت بها الفنانة الشهيرة أمام محبيها وعشاقها بعد الزفاف، إذ بدت وكأنها عاجزة عن شراء فستان من ماركة عالمية، رغم أنها من نجوم الصف الأول في مصر، ورغم أن هناك عشرات من النجمات المصريات والعربيات اللائي يرتدين من ماركات عالمية كبيرة.

ralph-_-russo-aw16--look-23-thumb
التصميم الأصلي

وبعد هذه الضجة اعتبر كثيرون أن تصريحات هاني البحيري "عذراً أقبح من ذنب"، خصوصًا أن هذه ليست المرة الأولى التي يُتهم فيها بسرقة تصاميم عالمية.

تعليقات

مقالات ذات صلة