فوشيا جديد فوشيا

متى أصيبت أديل بالكآبة؟ وما علاقة الكحول والتدخين في نجاح أغنياتها؟

كشفت النجمة أديل، لمجلة فانيتي فير، أنها شعرت بندم شديد بعد الولادة، حتى أنها شعرت بأنها اتخذت أسوأ قرار في حياتها.

وقالت النجمة البالغة من العمر 28 عامًا، إنها تحب ابنها أكثر من أي شيء آخر الآن، ولكنها عانت كثيرًا حتى استطاعت التكيف مع واجبات الأمومة.

وعلقت: "كنت مهووسة بطفلي لدرجة كبيرة، وشعرت بأنني غير مستعدة لأن أصبح أماً".

ويبلغ طفل أديل، أنجلو، الآن 4 أعوام، وهو ابنها الوحيد من شريكها سيمون كونيكي، والذي نصحها بأن تتحدث مع الأمهات الآخريات بشأن مخاوفها، وقالت إنها رفضت هذا الأمر في البداية ولكن الإحباط الذي شعرت به دفعها لأن تسأل إحدى صديقاتها، والتي كان لديها طفل أيضًا، ماذا تفعل؟ وعند تلك النقطة أدركت أنها ليست الوحيدة في تلك المعاناة.

وجاءت هذه المقابلة في الوقت الذي وصلت فيه أديل إلى نهاية جولتها التي استغرقت 10 أشهر لإحياء حفلات ألبومها "25"، واعترفت بأنها تشعر بعدم الارتياح لقضائها الوقت بعيدًا عن ابنها.

وعلّقت: "لقت استمتعت بجولتي بالفعل، ولكن في بعض الأحيان أشعر بالذنب لأنني أقوم بهذه الجولة الضخمة وأهمل واجباتي، وعلى الرغم من أن ابني كان معي طوال الوقت، إلا أنني في بعض الليالي لم أستطع وضعه في سريره".

وأضافت: "أنا لا أشعر بالذنب مطلقًا عندما أتوقف عن العمل، فدائمًا ما تقوم الأم بالتضحية بالأشياء من أجل ابنها، وأنا لا أمانع في ذلك، لأنني أحبه كثيرًا".

وتحدثت النجمة عن رهبة المسرح وهي أم، لدرجة أنها ربما لا تقوم بالجولات مرة ثانية.

وتقول: "مازلت أفضل التسجيلات، ولكنني سأكون على ما يرام إذا لم أسمع هتاف الجمهور ثانية، فأنا قمت بالجولة ببساطة لأعرف كل من يدعمني بصدق".

وكشفت أديل عن أنها لن تستطيع كتابة أغاني أفضل مما قدمتها في ألبومها "21".

وقالت أديل إن سبب نجاح أغانيها، وخاصة "Someone Like You" يرجع إلى شربها لزجاجتين من النبيذ كل ليلة، وأيضًا شرب السيجارة تلو الأخرى بشكل منتظم.

وأضافت: "لسان السكران دائما ما يكون صادقا، فأنا لم أكن متسامحة مثلما كنت وقتها، ولم يكن لدي وقت لأنهار مثلما فعلت آنذاك".

أخر الأخبار على فوشيا