فوشيا جديد فوشيا

هل يكون "الجنس" السبب وراء انفصال جيمس بيكر عن ماريا كاري؟

بعد شجار كبير في سبتمبر الماضي، انفصلت المغنية الشهيرة عن خطيبها الملياردير جيمس بيكر، وإحدى الشائعات التي أطلقت بعد انفصالها، أنها كانت على علاقة مع الراقص في فرقتها براين تنكا.

ولكن في تطور مثير وسريع للأحداث، كشف زوج ماريا كاري الأسبق، نيك كانون، أن ماريا لم تشاركه الفراش، إلا في ليلة زفافهما، مؤكدًا أن ماريا فتاه تقليدية، وذلك ينفي بشكل قاطع، مزاعم علاقتها مع الراقص ومدرب الرقص براين تنكا، الذي كان خطيبها السابق يغار منه.

وطبقًا لموقع "تي ام زي"، فإن ماريا عاملت خطيبها السابق جيمس بيكر المعاملة نفسها، حيث نامت المغنية ذات الـ 46 عامًا وخطيبها بيكر، في غرفة منفصلة أثناء إجازتهما في اليونان، ولم يمارسا أي نشطات جسدية أو جنسية سوى القبلات.

وكانت كاري وبيكر، قد بددا علاقتهما العام الماضي، والتي توجت بالخطوبة في يناير من هذا العام.

والخميس الماضي، ظهرت ماري كاري وهي ما زالت ترتدي خاتم خطبتها، الذي يقدر ثمنه بـ10 ملايين دولار، والذي قررت المغنية الاحتفاظ به.

وهناك مزاعم تؤكد أنها لن تحتفظ بالخاتم فقط، بل ستطالب بتعويض لنقل أطفالها من نيويورك إلى لوس أنجلوس، ليكون بيكر بجانب أطفاله وإلغاء حفلاتها في أمريكا الجنوبية بسبب الخناقة الشهيرة، التي أثرت في نفسيتها.

ماريا مع زوجها السابق

المتحدث الرسمي باسم مغنية البوب الشهيرة، ينفي أن يكون الانفصال بسبب الخيانة، أو تبذير المغنية، وأشار أيضًا إلى أنهما يحاولان أن يصلحا علاقتهما حتى الآن.

أخر الأخبار على فوشيا