فوشيا جديد فوشيا

أنجلينا جولي وبراد بيت.. 12 عاماً من الرومانسية في صور

صدمة كبيرة، أصابت هوليوود والعالم أمس، بعد إعلان النجمة الحسناء، أنجيلينا جولي، طلبها الطلاق من زوجها النجم الوسيم براد بيت. ونشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، تقريرًا عن حياة الزوجين براد وأنجلينا، تكشف فيه المحطات الرئيسية في حياتهما الرومانسية. لاشك أن هذا الثنائي، كان يعتبر على نطاق واسع أحد أكثر العلاقات متانة في هوليوود، لكن بعد تحطم زواجهما دعونا نرجع للوراء 12 عاماً، حين التقى النجمان بعضهما أثناء تصويرهما فيلم "مستر آند مسيز سميث" ومسيرتهما الطويلة نسبياً معاً..

مايو 2004

براد بيت كان لا يزال متزوجًا من النجمة الشقراء جنيفر أنيستون، عندما بدأ عمله مع أنجلينا جولي في فيلم "مستر آند مسيز سميث"، لكن رغم زواجه لم تتوقف المجلات والصحف والأشخاص من تأكيد انسجامه التام مع أنجلينا، مشككين بوجود علاقة ما.

مارس 2005

تقدمت جنيفر بطلب الطلاق من براد، مع خلافات غير قابلة للمساومة، فيما زادت شائعات العلاقة الرومانسية لبراد مع أنجلينا.

أبريل 2005

رغم أنهما لم يعلنا على الملأ رومانسيتهما، تأكدت علاقت الغرام بعد التقاط صورتهما في عطلة في كينيا مع ابن انجلينا المتنبنى مادوكس.

يوليو 2005

براد وانجلينا يشاركان في جلسة تصوير لمجلة "دبليو"، وتمت عنونتها "النعيم المحلي"، ووصفهما كزوجين، فيما تردد أن جنيفر تحطم قلبها بعد رؤية الصورة.

سبتمبر 2005

خلال مقابلة مع مجلة "فانيتي فاير"، جينيفر انتقدت براد، بأن لديه جزء حساس مفقود.

أكتوبر 2005

انتهاء اجراءات طلاق براد وجنيفر.

يناير 2006

براد وأنجلينا يعلنان أنهما يتوقعان أن يرزقا بطفلهما الأول معًا، وأنه يجهز أوراق التبني ليتبنى رسميًا مادوكس وزهرة.

مايو 2006

أنجلينا تضع شيلوه نوفيل، أول طفلة بيولوجي لبراد، في مدينة سواكوبماند في نامبيا، وباع الزوجان أول صور لمولودهما لمجلة "بيبول"، وتبرعا بالمال للخير.

مارس 2007

أنجلينا تتبنى باكس ثون، الطفل ذا الثلاثة أعوام من فيتنام.

مايو 2008

أنجلينا تؤكد في مهرجان كان السينمائي، أنها حامل وسترزق بتوأم مع براد.

يوليو 2008

استقبل الزوجان توأمهما نوكس ليون فيفين مارشيلين، في نيس بفرنسا، وتلقيا 14 مليار دولار، لبيعهما معًا الصور الأولى للتوأم في مجلة "بيبول"، و"هللو"، وتبرعا بالمال للخير.

أكتوبر 2008

أنجلينا تخبر صحيفة "نيويورك تايمز" أنها وبراد وقعا في الحب أثناء عملهما في "مستر آند مسز سميث". يذكر أنه حتى هذه اللحظة، كانا يصران على أن علاقتهما بدأت بعد انفصاله عن جنيفر.

سبتمبر 2011

براد يخبر مجلة "بارادي" عن زواجه من جينيفر أنيستون، "لم أكن أعيش حياة مشوقة لنفسي، وكان يجدر بي عمل شيء ما بزواجي" وأضاف أنه أخيرًا رجل راضٍ مع انجلينا.

ديسمبر 2011/ يناير 2012

براد وانجلينا يكشفان في حوارات منفصلة، أن أطفالهما يشجعونهما على الزواج.

أبريل 2012

أعلنا خطوبتهما.

فبراير 2013

انجلينا تخضع لعملية سرية وهي استئصال الثديين، بعدما اكتشفت أنها معرضة لخطر شديد من تطور سرطان الثدي، وسرطان المبيض، نتيجة لخلل جين BRCA -1.

يوليو 2014

أُعلن أن براد وانجلينا سيعملان معًا في فيلم لأول مرة منذ فيلم "مستر آند مسز سميث"، وهو فيلم "باي ذا سي"، والذي تقوم بإخراجه انجلينا أيضًا، ويصور الزوجان فيه علاقتهما على المحك.

أغسطس 2014

يتزوج براد وأنجلينا في احتفال سري في شاتيو ميرفال في فرنسا.

نوفمبر 2014

تم تصوير الزوجان فيما يبدو حوارًا ساخناً من شرفة الفندق خلال رحلة إلى سيدني، أستراليا.

نوفمبر 2015

يصدر فيلم "باي ذا سي" ويحقق انتقادات سلبية، ويفشل لجمع ميزانيته في الـ"بوكس اوفيس". صرحت أنجلينا في نفس الشهر لصحيفة "ديلي ميرور": "الفيلم يوضح مهما كان ما تمر به، اصمد في وجه العاصفة وامرضا معًا، أنا وبراد نتشاجر، ولدينا مشكلات مثل أي زوجين آخرين". وتابعت، "مررنا بأيام قدنا بعضنا إلى الجنون بكل تأكيد، وأردنا مساحة، لذلك كان الأمر أشبه برسالة لكل منا الآخر، بأننا سنصمد في وجه ما يأتي ونمرض معًا".

سبتبمر 2016

أنجلينا تقدم طلب الطلاق من براد، وتطلب حضانة أطفالهما الستة.
أخر الأخبار على فوشيا