فوشيا جديد فوشيا

لورين سيلفرمان تحافظ على رشاقتها قبل الأربعين

شوهدت الممثلة الأميركية لورين سيلفرمان، أمس السبت، في بيفرلي هيلز، ولفت الأنظار قدرتها الفائقة في المحافظة على رشاقتها ولياقتها البدنية المرتفعة، قبل وصولها إلى سن الأربعين.

ارتدت النجمة العالمية، التي تبلغ من العمر 39 عاما، بنطلونا رياضيا ضيقا وقصيرا باللون الرمادي، أبرز رشاقة ساقيها، مع سترة بيضاء، وأكملت إطلالتها بقبعة بيسبول، وحملت حقيبة يد بيضاء، وانتعلت حذاء رياضيا، وحرصت على ترك شعرها منسدلا على طبيعته أسفل قبعتها.

وحرصت "لورين" على الذهاب إلى صالة SOUL CYCLE CLASS للألعاب الرياضية، لليوم الثالث على التوالي، حيث تقضي في الصالة يوميا 45 دقيقة في ممارسة التمرينات الرياضية، التي تساعدها في المحافظة على رشاقتها ولياقتها.

يذكر أن هذه هي نفس الصالة الرياضية التي يستخدمها كثير من المشاهير العالميين، منهم اللاعب الدولي ديفيد بيكهام وزوجته عارضة الأزياء العالمية فيكتوريا بيكهام، والمطربة العالمية ليدي غاغا، والممثلة الأميركية كاتي هولمز، وغيرهم كثيرون.

من المعروف أن "لورين" أمّ لطفلين، هما "آدم" (9 سنوات)، و"إريك" (عامان).

أخر الأخبار على فوشيا