ماجد المصري يعلق على تشبيهه بمحمود المليجي.. ويدافع عن عمرو سعد
مشاهير
09 مايو 2022 10:17

ماجد المصري يعلق على تشبيهه بمحمود المليجي.. ويدافع عن عمرو سعد

avatar عزت أبو الوفا

يعرف بأن الفنان ماجد المصري يدرس خطواته في مشواره الفني بطريقة متقنة، الأمر الذي جلعه من أكثر النجوم تألقا؛ إذ يحظى بمتابعة كبيرة من جانب محبيه، رغم أنه لم يعرف عنه يوما كنجم شباك في السينما لكنه ”دنجوان الشاشة الفضية“، كما يُشار إلى أنه يفضل لقب ”الشبح“؛ ربما هذا بسبب براعته في أدوار الشر التي ظهر فيها.

ومنذ أن وضع ماجد المصري قدمه في أدوار الشر بشخصية ”سيف الحديدي“ من خلال مسلسل ”آدم“ مع النجم المصري تامر حسني، حتى أصبح ماركة مسجلة لدى الجمهور، ومن المعروف أنه سيتقن أي دور يظهر فيه بشخصية ”الشرير“ حتى أن البعض صنفه بأنه امتداد لنجوم الشر في السينما المصرية مثل محمود المليجي وتوفيق الدقن.

ورغم اختلاف ما قدمه ماجد المصري من شخصيات في دراما رمضان الماضي عبر مسلسلي ”توبة“ و“ملف سري،“ لكن تبقى شخصية ”سيد الأجنبي“ الأقرب إلى قلبه والتي بسببها تعرض لتهديدات كوميدية من جانب الجمهور في مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي السطور التالية جمعنا حوار بالفنان ماجد المصري، تحدث فيه عن الأعمال التي قدمها في دراما رمضان، والجديد الذي يقوم بالتحضير له حاليا، إضافة إلى رأيه في تقديم أدوار الشر وتشبيهه بعمالقة الفن في هذا الدور، كما دافع عن عمرو سعد بقوة وكشف جانبا من حياته الشخصية.

بداية.. كيف ترى النجاح الذي -حققته في دراما رمضان الماضي؟

الحمد لله تلقيت ردود أفعال قوية على مسلسلي ”توبة“ و“ملف سري“، و“توبة“ بالذات حقق نجاحا كبيرا وكان له الكثير من المتابعين على مستوى الوطن العربي، أما شخصيتي في ”ملف سري“ فهي من أهم الأدوار بسبب الغموض الذي كتب في السيناريو، وهذا ما خلق لدي الحماسة لتجسيدها.

والجميل في الشخصيتين أن كليهما يحمل الشر بداخله، لكن الاختلاف أنه في ”توبة“ مباشر ويخوض معارك أما في ”ملف سري“ فغير مباشر، والدور مثير للاهتمام فهو واحد من أثرياء البلد الذي يملك نفوذا وأموالا طائلة.

إذن أي الشخصيتين تطلبت منك دراسة ومذاكرة أكبر؟

شخصية ”يوسف المالكي“ في ”ملف سري“ تطلبت منى دراسة لكل أبعادها كي أقوم بتجسيدها بأداء واقعي للغاية، وكنت أعمل على التقمص العميق للانفعالات مع المحافظة على تعبيرات الوجه.

وما أبرز ردود الأفعال على مسلسل ”توبة“؟

تلقيت تهديدات“كوميدية“ من المتابعين لي في مواقع التواصل الاجتماعي، مثل قول البعض: ”توبة مش هيسيبك وإحنا مش هنسيبك، ربنا ينتقم منك، حاول تختفي الفترة دي“، وأشياء من هذا القبيل.

هل ترى أن أدوار الشر التي تجسدها في أعمالك تضيف إلى مشوارك الفني؟

أستطيع أن أقول إن ”الدور ينادي صاحبه“، وحكاية دور الشر تضيف لي ولكن أحرص على اختيار المناسب منها؛ لأن هناك أدوار شر تعرض علي وأرفضها لأنها لا تناسبني.

وما العنصر الذي تعتمد عليه لاختيار دور الشر؟

في فترة قراءة السيناريو يخلق لدي شعور بشأن استطاعتي إجادة الدور من عدمه، وإضافة أدوار الشر لمكتبتي لابد أن يكون فيها جديد وأشعر بداخلي أنه ”هيعلق مع الناس“ وأشعر أنه مستفز لهم وبه إضافة ووجود وسط العمل.

البعض يشبهك بأنك امتداد لجيل الشر من الممثلين العمالقة أمثال محمود المليجي وتوفيق الدقن؟

2022-05-received_1186316838852651

أرى أن تشبيه الجمهور لي بذلك أمر يعود إليهم في المقام الأول، وأنا لا أعمل في دور شر كي أنتظر التشبيه من الجمهور فهو أمر يخصهم ولا أستطيع تشبيه نفسي بمثل هؤلاء العمالقة ”هما فين وإحنا فين؟ مينفعش“، وأنا بلعب الشخصية وفقط دون النظر للمقارنة.

بعض الجمهور والنقاد اتهم عمرو سعد بعدم التجديد بعد ”توبة“ لتشابه الدور مع مسلسل ”ملوك الجدعنة“، فهل لديك تعليق أو رسالة ما؟

ليس لدي رسالة معينة لتوجيهها لعمرو سعد؛ لأن رسالة النقاد والجمهور حريتهم، لكن أرى أن عمرو هذا العام قدم دورا قويا ومختلفا للغاية، حتى أن تناول الشخصية في ”توبة“ مختلف تماما عن ”ملوك الجدعنة“ ”إحنا بنتكلم في إطار شعبي وده مختلف تماما عن عمله السابق“.

هل تقبل تجسيد أي شخصية أو الظهور في عمل ما بسبب الاحتياج المادي؟

لا أقبل بذلك مهما حدث ولست مع الفنانين الذين يقبلون بذلك؛ لأن المسألة تتعلق بالرزق وهو بيد الله الذي لا ينسى أحدًا، كما أن الفنان الحقيقي لو كان فنانا فلن يقبل على نفسه مثل تلك الأمور.

جسدت من قبل شخصية امرأة بشكل ساخر.. هل كان الأمر مناسبا مع طبيعة شخصيتك؟

قدمت من قبل هذه الشخصية مع الفنان هاني رمزي في فيلم ”فرقة بنات وبس“، وحينها تلقيت ردود أفعال جيدة حتى أنني ”تعاكست“ في الشارع خلال التصوير الخارجي، وكذلك في مسرحية ”علي الزيبق“، ووقتها قدمت خمس شخصيات كنت أتنكر فيها ومن بينها شخصية ”امرأة“ وكان لزاما علي تقديم الشخصية.

من هو أفضل فنان ظهر بزي امرأة وقدم هذا الدور بشكل ساخر؟

الفنان القدير الراحل سمير غانم، فهو شخص لا يختلف عليه اثنان في الكوميديا، وهو شخص مميز؛ لأنه لو قدم أي عمل في أي وقت وأي سن فسيكون مقبولا.

من أقرب شخصية إليك؟ وما نقطة ضعف ماجد المصري؟

زوجتي هي أقرب شخصية لي، وكل شخص صادق في تعامله هو أقرب إلى قلبي، ونقطة ضعفي هي أبنائي.

ما الجديد في مشوار ماجد المصري بعد ”توبة“ و“ملف سري“؟

تعاقدت على فيلم جديد بعنوان ”5 جولات“ وأدعم من خلاله مجموعة من الوجوه الشابة، وهو من تأليف محمد عبد المعطي، وإخراج مازن أشرف، وهذا العمل يعيدني للسينما بعد غياب 4 سنوات منذ آخر فيلم لي مع تامر حسني عام 2018 وهو ”البدلة“.