مشاهير

نوال السعداوي سابقا: الموت غير موجود.. وهكذا عبّرت عنه في أيامها الأخيرة

تداول الجمهور العديد من مقاطع الفيديو، المتضمنة تصريحات جدلية للطبيبة والروائية المصرية نوال السعداوي، بعد أن فارقت الحياة، الأحد، عن عمر 90 عامًا، نتيجة صراعها مع المرض. ومن أبرز تلك المقاطع التي تم تداولها، كان رأي السعداوي عن الموت، والذي اعتبرته غير موجود من الأساس. وقالت الروائية الراحلة في حوار سابق ببرنامج "بلا قيود" المذاع عبر "BBC"، وتحديدًا عند الدقيقة 20 من المقابلة: "الموت غير موجود، نحن نولد في الخوف من أشياء، وأنا طفلة كانوا يقولوا لي هتروحي النار.. ربنا هيحرقك في النار.. مجرد ما مخي يكتشف التناقضات وألاقي المدرس يكذب أو أمي لا تقول الحقيقة يعتبروني بخالف ربنا وهروح

تداول الجمهور العديد من مقاطع الفيديو، المتضمنة تصريحات جدلية للطبيبة والروائية المصرية نوال السعداوي، بعد أن فارقت الحياة، الأحد، عن عمر 90 عامًا، نتيجة صراعها مع المرض.

ومن أبرز تلك المقاطع التي تم تداولها، كان رأي السعداوي عن الموت، والذي اعتبرته غير موجود من الأساس.

وقالت الروائية الراحلة في حوار سابق ببرنامج "بلا قيود" المذاع عبر "BBC"، وتحديدًا عند الدقيقة 20 من المقابلة: "الموت غير موجود، نحن نولد في الخوف من أشياء، وأنا طفلة كانوا يقولوا لي هتروحي النار.. ربنا هيحرقك في النار.. مجرد ما مخي يكتشف التناقضات وألاقي المدرس يكذب أو أمي لا تقول الحقيقة يعتبروني بخالف ربنا وهروح النار".

وأضافت: "أنا درست الطب وشوفت موتى كتير، الإنسان حين يموت يكون غير موجود، إذًا لا يشعر بالموت. لازم نفكر بطريقة علمية واقعية، الإنسان حين يموت تكف كل الحواس وتتوقف، فلا يشعر بالموت".

وادعت الكاتبة في المقابلة التي تم إجراؤها عام 2018، أن المجتمع يعتقد حينما يموت فرد منه فإنه يشعر بالموت ذاته، وهو ما استنكرته وفق تصريحها.

وفي أيامها الأخيرة، تتحدث السعداوي عن الموت بكبرياء، لا تهابه وتنتظره، لديها قدرة على مواجهته، لكنها ضعيفة أمام الألم، وكانت تقول: "لم أعد أخاف الموت فهو جزء من الحياة وهو جميل كالحياة الجميلة، الحياة بدون الموت غير محتملة وبائسة، لكن ألم المرض يهزمني".

يذكر أن السعداوي كتبت مذكراتها "أوراقي حياتي" في ثلاثة أجزاء، وكانت تستعد لكتابة أولى فصول الجزء الرابع والأخير من "أوراقي حياتي"، لكن وافتها المنية قبل أن تدوّن آخر ذكرياتها مع صراعها مع المرض، ورغبتها في الحياة وهزائمها مع الألم.

وقالت في حدثها لـ "بوابة الأهرام" في أيامها الأخيرة: "أنا امرأة ممنوعة من التداول، يريدون إخفات صوتي وكتبي وفكري، لكنني لست نادمة على أي شيء، ولو عاد بي الزمن سأكون أكثر تمردًا وثورة مما كنت في جميع مراحل حياتي، ولا أضيع وقتًا فيما لا يتصل بإبداعي الأدبي والفكري".


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً