مشاهير

بيرس مورغان يواصل هجومه ضد ميغان ماركل

واصل مقدم البرامج التلفزيونية البريطاني المعروف، بيرس مورغان، هجومه ضد ميغان ماركل زوجة الأمير هاري، بعد اتهامات العنصرية التي وجهتها ضد العائلة الملكية. وأعتبر مورغان في تغريدة على شبكة تويتر، أنه يجب على الشعب الأمريكي معرفة الحقيقة. فيما هاجم -أيضًا- مقدمة البرامج أوبرا وينفري، في شبكة سي بي إس التلفزيونية الأمريكية، لقولها إن ميغان تمتلك دليلًا لما قالته ضد العائلة الملكية في المقابلة التي أجرتها أوبرا مع الزوجين، الأسبوع الماضي. وفي رد غاضب على ادعاءات مقدمة البرامج غايل كينغ، طلب منها مورغان سؤال هاري وميغان عن الأكاذيب التي قالاها، بدلًا من سرد أكاذيب بأن ميغان لديها دليل. وقال مورغان في

واصل مقدم البرامج التلفزيونية البريطاني المعروف، بيرس مورغان، هجومه ضد ميغان ماركل زوجة الأمير هاري، بعد اتهامات العنصرية التي وجهتها ضد العائلة الملكية.

وأعتبر مورغان في تغريدة على شبكة تويتر، أنه يجب على الشعب الأمريكي معرفة الحقيقة. فيما هاجم -أيضًا- مقدمة البرامج أوبرا وينفري، في شبكة سي بي إس التلفزيونية الأمريكية، لقولها إن ميغان تمتلك دليلًا لما قالته ضد العائلة الملكية في المقابلة التي أجرتها أوبرا مع الزوجين، الأسبوع الماضي.

وفي رد غاضب على ادعاءات مقدمة البرامج غايل كينغ، طلب منها مورغان سؤال هاري وميغان عن الأكاذيب التي قالاها، بدلًا من سرد أكاذيب بأن ميغان لديها دليل.

وقال مورغان في تغريدته: "مرحبًا غايل كينغ.. بدلًا من أن تكوني الناطقة باسم ميغان وممثلة العلاقات العامة للزوجين، من أجل تسهيل مهمتها في الإساءة لسمعة عائلتنا الملكية، لماذا لا تقومي بعملك كصحفية وتسأليهما عن كل الأكاذيب التي سرداها في مقابلة أوبرا؟.. أعتقد بأنه يجب على أمريكا أن تسمع الحقيقة وليس الأكاذيب".

img

وقرر مورغان الأسبوع الماضي، الانسحاب من البرنامج التلفزيوني اليومي الشهير، الذي كان يقدمه، وهو "صباح الخير بريطانيا" بعد انفعاله تجاه اتهامات ميغان واستفزازه من قبل زميل له في البرنامج، فيما أكدت قناة "أي تي في"، أن مورجان استقال من البرنامج.

وأحدثت ميغان صدمة عالمية، بإطلاق مزاعم تتعلق بالعنصرية ضد العائلة الملكية، رغم أنها هي نفسها تواجه اتهامات بممارسة التنمر ضد عدد من موظفي القصر الملكي، خلال تواجدها مع زوجها في القصر، قبل رحيلهما للولايات المتحدة العام الماضي.

وفي بيان مقتضب رد قصر بكنغهام، بأن قضايا العرق التي أثارتها ميغان وهاري مثيرة للقلق، وسيتم أخذها على محمل الجد والتعامل معها من قبل العائلة.

بدوره، أكد الأمير وليام الشقيق الأكبر للأمير هاري، أن أفراد العائلة المالكة لم يكونوا عنصريين أبدًا، بعد سؤاله من قبل الصحفيين، بشأن ادعاءات ميغان.

img

وفي مقابلة تلفزيونية أمس الخميس، كشفت كينغ، أن لدى ميغان وثائق تدعم كل ما قالته في مقابلة أوبرا، إلا أنها لم توضح ماهيّة هذا الدليل.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً