مشاهير

تزايد القلق بشأن صحة الأمير فيليب زوج الملكة إليزابيث

قال خبير في الشؤون الملكية البريطانية أن هناك قلقا متزايدا في القصر الملكي بشأن صحة الأمير فيليب زوج الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا، وذك بعد نقله أمس الاثنين إلى مستشفى آخر. وأشار روبرت جوبسون وهو صحفي أسترالي ومحرر الشؤون الملكية في مجلة "صن رايز" نقلا عن مصادر قريبة من العائلة الملكية إلى أن "لهجة قصر باكنغهام أصبحت مختلفة بالتأكيد" بشأن الحالة الصحية للأمير فيليب إثر نقله إلى مستشفى مختلف حيث من المحتمل أن يبقى هناك فترة من الوقت. وقال:"نسعى الآن للحصول على مزيد من التفاصيل حول العدوى التي أصيب بها الأمير فيليب ونتيجة الفحوصات، خاصة وأنهم يراقبون قلبه." وأضاف:"اللهجة في

قال خبير في الشؤون الملكية البريطانية أن هناك قلقا متزايدا في القصر الملكي بشأن صحة الأمير فيليب زوج الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا، وذك بعد نقله أمس الاثنين إلى مستشفى آخر.

وأشار روبرت جوبسون وهو صحفي أسترالي ومحرر الشؤون الملكية في مجلة "صن رايز" نقلا عن مصادر قريبة من العائلة الملكية إلى أن "لهجة قصر باكنغهام أصبحت مختلفة بالتأكيد" بشأن الحالة الصحية للأمير فيليب إثر نقله إلى مستشفى مختلف حيث من المحتمل أن يبقى هناك فترة من الوقت.

وقال:"نسعى الآن للحصول على مزيد من التفاصيل حول العدوى التي أصيب بها الأمير فيليب ونتيجة الفحوصات، خاصة وأنهم يراقبون قلبه."

وأضاف:"اللهجة في القصر باتت مختلفة حتما اليوم والمزاج أصبح ذا طابع قلق للغاية...من الواضح أنهم يأملون في إخراجه بحلول نهاية الأسبوع والعودة إلى قلعة وندسور... لكنه ليس في حالة عظيمة في الوقت الحاضر على ما يبدو."

img

ولفت إلى أن أطول مدة قضاها في المستشفى الأمير فيليب البالغ من العمر نحو 100 سنة، هي نحو 11 يومًا عندما أدخل لإجراء عملية في الفخذ.

وقال: "أما الأن فهو في المستشفى منذ أسبوعين وسيبقى حتى نهاية الأسبوع....والحقيقة أن الأمير فيليب لا يحب الجلبة الإعلامية ولم يزره سوى ابنه ولي العهد الأمير تشارلز... هو يعرف عنه أنه شخص يحب الحد الأدنى من الجلبة، لكن حالته تثير بعض القلق الآن والحالة المزاجية في قصر بكنجهام تغيرت كثيرا جدا."

وتم نقل الأمير فيليب إلى مستشفى "سانت بارثولوميو" في لندن أمس الاثنين، وهو أحد أفضل المستشفيات المتخصصة في أوروبا؛ إذ سيخضع لمراقبة حالة قلبية موجودة مسبقًا.

وقال متحدث باسم القصر: "لا يزال الدوق الأمير فيليب مرتاحًا ويستجيب للعلاج، ولكن من المتوقع أن يظل في المستشفى حتى نهاية الأسبوع على الأقل".

وأشارت صحيفة "ديلي اكسبرس" البريطانية إلى أنه على الرغم من التطورات الأخيرة في الحالة الصحية للأمير فيليب، إلا أن زوجته الملكة إليزابيث بدت متفائلة عندما أزالت النقاب عن تمثال جديد لها امس في قلعة "وندسور" الملكية جنوب شرق انجلترا حيث تقيم الملكة حاليا بسبب الإقفال العام الذي تفرضه الحكومة في مواجهة وباء "كورونا."


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً