مشاهير

وائل الإبراشي يتعافى من كورونا مع ضرر في الرئة.. وزيارته ممنوعة

تعافى الإعلامي المصري وائل الإبراشي، مقدم برنامج "التاسعة" عبر شاشة التلفزيون المصري، من فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، وذلك بعدما أجرى مسحة طبية ثبُتت سلبيتها. وقال مصدر طبي، في تصريح خاص لـ"فوشيا"، إن الإبراشي، يتواجد في غرفة عادية داخل المستشفى، مبينًا أنه أجرى المسحة يوم الثلاثاء، وظهرت نتيجتها الأربعاء "سلبية". وأكد المصدر، أن الفريق الطبي المعالج حذر وائل الإبراشي، من التهاون في البروتوكول العلاجي خلال الفترة المقبلة لتمام التعافي بشكل نهائي، مبينًا أنه تتم معالجته من مشاكل في الرئة التي تعرضت لإصابات بالغة. ونوّه المصدر، بأن الأطباء ما زالوا يمنعون زيارة وائل الإبراشي، كون وضعه الصحي صعب، خاصًة وأنه أجرى 4

تعافى الإعلامي المصري وائل الإبراشي، مقدم برنامج "التاسعة" عبر شاشة التلفزيون المصري، من فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، وذلك بعدما أجرى مسحة طبية ثبُتت سلبيتها.

وقال مصدر طبي، في تصريح خاص لـ"فوشيا"، إن الإبراشي، يتواجد في غرفة عادية داخل المستشفى، مبينًا أنه أجرى المسحة يوم الثلاثاء، وظهرت نتيجتها الأربعاء "سلبية".

وأكد المصدر، أن الفريق الطبي المعالج حذر وائل الإبراشي، من التهاون في البروتوكول العلاجي خلال الفترة المقبلة لتمام التعافي بشكل نهائي، مبينًا أنه تتم معالجته من مشاكل في الرئة التي تعرضت لإصابات بالغة.

ونوّه المصدر، بأن الأطباء ما زالوا يمنعون زيارة وائل الإبراشي، كون وضعه الصحي صعب، خاصًة وأنه أجرى 4 مسحات طبية كانت جميعها إيجابية، إلى أن تغيرت النتيجة.

وكان قد نُقل وائل الإبراشي، في 31 ديسمبر الماضي إلى قسم العناية المركزة، بعد تدهور حالته إثر إصابته بكورونا واشتداد الأعراض عليه، واستطاع بعد أيام أن يبعث رسالة إلى الإعلامي عمرو أديب، كشف فيها عن وضعه الصحي وقتها.

وقال الإعلامي الإبراشي، في الرسالة التي سردها "أديب" عبر برنامجه "الحكاية" الذي يقدمه على شاشة Mbc مصر، إن ما تردد من شائعات مؤخرًا بشأن وفاته لا أساس لها من الصحة، منوهًا أن حالته الصحية حرجة.

وأضاف وائل الإبراشي، أنه ممنوع من الكلام بأمر الأطباء، مردفًا: "منذ أن حملني الإسعاف من منزلي إلى مستشفى زايد التخصصي ظهر الخميس وأنا في حالة حرجة".

واستطرد وائل الإبراشي، قائلًا إن فيروس كورونا تمكن من التهام جزء كبير من الرئتين، ولم يترك له إلا مساحات صغيرة للتنفس.

ونوّه بأن الوضع تحسن قليلًا منذ الوصول إلى العناية المركزة، واختتم: "لكني أحتاج إلى دعواتكم، ورغم صعوبة الحالة إلا أنني على يقين بالشفاء التام بمشيئة الله سبحانه وتعالى، ودعواتكم".


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً