نجمات تخلين عن جمالهن في سبيل تقديم أدوار "مميزة" على الشاشة (فيديو)

مشاهير

نجمات تخلين عن جمالهن في سبيل تقديم أدوار "مميزة" على الشاشة (فيديو)

  مهنة التمثيل يمكن أن تكون صعبة حقًا فبعيدا عن الأدوار المسلية في الكوميديا الرومانسية هناك بعض الأدوار التي تحتاج إلى تغيير في الشكل الخارجي حتى يكون وزن وملامح الممثل ملائمة للشخصية التي سيقوم بأدائها، قلما هناك ممثلون متفانون في الشخصيات التي يجسدونها ويندمجون معها إلى حد التوحد أكثر من كريستيان بيل الذي يحمل لقب "حرباء هوليوود" لقدرته الدائمة على تغيير شكله باكتساب عشرات الكيلوغرام او فقدانها في فترات زمنية محدودة. في المقابل، هناك بعض الممثلات اللاتي خضن نفس التحدي مرارا وتكرارا وقدمن تضحيات حقيقية كفقدان الوزن وقص الشعر للحصول على المظهر المطلوب، تعرفي عليهن: ناتالي بورتمان ناتالي بلا شك

 

مهنة التمثيل يمكن أن تكون صعبة حقًا فبعيدا عن الأدوار المسلية في الكوميديا الرومانسية هناك بعض الأدوار التي تحتاج إلى تغيير في الشكل الخارجي حتى يكون وزن وملامح الممثل ملائمة للشخصية التي سيقوم بأدائها، قلما هناك ممثلون متفانون في الشخصيات التي يجسدونها ويندمجون معها إلى حد التوحد أكثر من كريستيان بيل الذي يحمل لقب "حرباء هوليوود" لقدرته الدائمة على تغيير شكله باكتساب عشرات الكيلوغرام او فقدانها في فترات زمنية محدودة.

في المقابل، هناك بعض الممثلات اللاتي خضن نفس التحدي مرارا وتكرارا وقدمن تضحيات حقيقية كفقدان الوزن وقص الشعر للحصول على المظهر المطلوب، تعرفي عليهن:

ناتالي بورتمان

ناتالي بلا شك ممثلة محترفة وقد أثبتت لنا طوال حياتها المهنية أنها تستطيع التضحية بأي شيء لتقديم دورها بإتقان، ففي فيلم "V for Vendetta" قامت بحلق رأسها لتلعب دور Evey Hammond حيث كان مشهد قص شعرها حقيقيا.

كما قامت بروتمان بالتدرب على الباليه لمدة 8 ساعات يوميا وخضعت لسنة كاملة من التدريب تحملت تكاليفها بنفسها، كما خسرت الكثير من الوزن من أجل الدور لتجعل من نفسها راقصة باليه كاملة تخلت عن عشرين رطلا من وزنها وبنت بنية عضلية قوية كل ذلك في سبيل عملها ونجاحها الذي حققته بالفعل.

تشارليز ثيرون

مع أفلامها الرائعة وأدوارها السينمائية القوية، تعد تشارليز ثيرون ممثلة بارعة، ولأداء دورها في فيلم "الوحش"، الذي لعبت فيه دور القاتلة المتسلسلة أيلين وورنوس، كان عليها أن تخضع لتحول كبير، حيث اكتسبت 13 كيلوغراما لجعل الشخصية تبدو أكثر واقعية وبالإضافة إلى المكياج أصبحت نسخة طبق الأصل للقاتلة الحقيقية، كما اكتسبت 23 كيلوغراما لدورها في فيلم Trully.

انا هاثاوي

كان دور آن في المسرحية الموسيقية "البؤساء" مبهرًا بلا شك! ولكن من أجل ذلك، كان على الممثلة أن تمر ببعض التحولات السريعة للغاية، مما دفع هاثاواي إلى القيام ببعض التضحيات. من بينها خسارة 11 كيلوغراما من وزنها، كما أن المشهد الذي تقص فيه شعرها في الفيلم كان حقيقيًا.

يقول توم هوبر، المنتج: "حاولنا إقناع آن بأنه ليست هناك حاجة لقص شعرها، لكنها أصرت على ذلك لإتقان الدور وإضفاء الواقعية على المشهد".

لينا هيدي

كلنا نعرف لينا هيدي في دورها الشهير سيرسي لانيستر في مسلسل لعبة العروش، لكن من المحتمل ألا تتعرفي عليها في دور موزعة المخدرات العنيفة مادلين مادريغال في فيلم " Dred"، حيث احتاجت الممثلة إلى مكياج من شأنه ببساطة تغيير هويتها وإظهار ندوب قوية على وجهها، بالإضافة إلى تشقق الشفاه، وبدت كشخص مختلف كليا!

غوينيث بالترو

اشتهرت غوينيث بأسلوب حياتها الصحي، وقد مرت بتحول كبير في فيلمها "Shallow Hal"، ولأداء دورها كان عليها ارتداء بدلة ضخمة جعلتها تبدو وكأنها اكتسبت الكثير من الوزن، لكن عندما خرجت إلى الشارع شعرت بالتحول الحقيقي، لأنها أدركت كيف تتم معاملة أصحاب الوزن الزائد في الشوارع.

وفي حديثها عن تجربة قالت: "في اليوم الأول الذي جربت فيه تلك البدلة الضخمة، كنت في فندق Tribeca Grand وخرجت إلى الطابق الرئيسي، كان ذلك محزنًا جدًا، لقد كان الأمر مزعجًا للغاية، لم يستطع أحد النظر إلى وجهي لأنني كنت بدينة، لسبب ما، الملابس الأكبر حجمًا التي يصنعونها لذوات الوزن الزائد تبدو قبيحة جدا، شعرت بالإهانة لأن الناس تجاهلوني ببساطة. "

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً