ما حقيقة فيديو وفاة زوجة سفير هولند...

مشاهير

ما حقيقة فيديو وفاة زوجة سفير هولندا في لبنان؟ (فيديو)

نشرت الفنانة اللبنانية كارول سماحة مقطع فيديو من لحظة انفجار مرفأ بيروت، تظهر فيه سيدةٌ وهي تصطدم بجسرٍ حديدي خارج شقتها بعدما اندفعت من الباب بسبب قوة الانفجار، معنونةً الفيديو بتعليقٍ قالت فيه: "مش عم إقدر إتخطى هالمشهد". وتفاعل العديد من متابعي النجمة مع الفيديو، مشيرين إلى أنَّ هذا المقطع يعود لزوجة سفير هولندا في لبنان والتي أعلن عن وفاتها يوم أمس متأثرةً بجراحها التي أصيبت بها، لترد الفنانة اللبنانية بأنَّ هذا الفيديو يعود لطبيبةٍ لبنانية وهي الآن على قيد الحياة وتتعالج في أحد مستشفيات بيروت.           View this post on Instagram        

نشرت الفنانة اللبنانية كارول سماحة مقطع فيديو من لحظة انفجار مرفأ بيروت، تظهر فيه سيدةٌ وهي تصطدم بجسرٍ حديدي خارج شقتها بعدما اندفعت من الباب بسبب قوة الانفجار، معنونةً الفيديو بتعليقٍ قالت فيه: "مش عم إقدر إتخطى هالمشهد".

وتفاعل العديد من متابعي النجمة مع الفيديو، مشيرين إلى أنَّ هذا المقطع يعود لزوجة سفير هولندا في لبنان والتي أعلن عن وفاتها يوم أمس متأثرةً بجراحها التي أصيبت بها، لترد الفنانة اللبنانية بأنَّ هذا الفيديو يعود لطبيبةٍ لبنانية وهي الآن على قيد الحياة وتتعالج في أحد مستشفيات بيروت.

 
 
 
 
 
View this post on Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 

مش عم إقدر إتخطى هالمشهد 😨 #مرفأ_بيروت #بيروت #لبنان_ينتفض #كارول_سماحة

A post shared by CAROLE SAMAHA كارول سماحة (@carolesamaha) on

وكانت العديد من المواقع الإخبارية قد نشرت مقطع الفيديو والذي وصف بالمرعب، على أنه يعود لزوجة السفير الهولندي، إلا أنّه وبعد نشر كارول سماحة للفيديو وتأكيداتها للعديد ممن علقوا على صفحتها بأنه ليس لزوجة السفير وإنما لإحدى الطبيبات وهي على قيد الحياة.

يُذكر أن وزارة الخارجية الهولندية، أعلنت يوم أمس عن أن هيدفيغ فالتمانز-موليير، البالغة من العمر 55 عاما، أصيبت في الانفجار لدى وقوفها بجوار زوجها في غرفة المعيشة في منزلهما في بيروت، قبل أن تفارق الحياة، كما أوضحت أن أربعة أشخاص على صلة بالسفارة أصيبوا أيضًا جراء الانفجار الذي ألحق أضرارًا جسيمة بالسفارة الهولندية.

وكانت موليير تعمل في مكتب وزارة الخارجية الهولندي، مع زوجها السفير، يان فالتمانز.

وعلى صعيدٍ متصل تسبّب انفجار بيروت بتشريد نحو 300 ألف شخص من سكان العاصمة ممن تصدّعت منازلهم أو تضررت بشدة، بينهم 100 ألف طفل وفق منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"، كما تسبّب الانفجار بمقتل 154 شخصا على الأقل، بينهم 25 شخصا مجهولو الهوية، حسب وزارة الصحة اللبنانية، في حين تخطى عدد الجرحى الخمسة آلاف، بينهم 120 في حالة حرجة.

وما تزال عمليات البحث في المرفأ قائمة عن المفقودين، الذين لم يتمكن أحد من العثور عليهم، فيما تجري الأجهزة القضائية اللبنانية تحقيقا في الانفجار الذي قالت السلطات إنه ناجم عن تخزين كمية ضخمة من مادة نترات الأمونيوم في مرفأ بيروت منذ 6 سنوات وهي السبب الرئيس في حادثة الانفجار.


 

قد يعجبك ايضاً