ابنة عمر الصعيدي تضربه خلال بث مباش...

مشاهير

ابنة عمر الصعيدي تضربه خلال بث مباشر.. وهو يتسبب في بكائها (فيديو)

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للمنشد الشهير عمر الصعيدي إلى جانب ابنتيه لين ومايا، وصف بالمثير للبلبلة. وأظهر مقطع الفيديو الابنة الصغرى مايا وهي تحاول اقتحام البث المباشر، حيث حاول والدها إبعادها، لكنها صفعته على كتفه. وعندما حاول الصعيدي إبعاد ابنته من أمام الكاميرا مرة أخرى يبدو أنه آلمها، فبدأت الطفلة بالبكاء، فحاول هو وابنته الكبرى استكمال الفيديو والتغطية على وجودها. وسبب الفيديو ردود فعل واسعة بين الجمهور على مواقع التواصل الاجتماعي، وتفاوتت التعليقات، فبعضهم وصف تصرف الفتاة بالعفوي، منتقدا ردة فعل والدها تجاهها، إذ وصفه بالمستفز وغير المدروس. فقال أحد المتابعين: وعادي كملوا البث ولا كان في

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للمنشد الشهير عمر الصعيدي إلى جانب ابنتيه لين ومايا، وصف بالمثير للبلبلة.

وأظهر مقطع الفيديو الابنة الصغرى مايا وهي تحاول اقتحام البث المباشر، حيث حاول والدها إبعادها، لكنها صفعته على كتفه.

وعندما حاول الصعيدي إبعاد ابنته من أمام الكاميرا مرة أخرى يبدو أنه آلمها، فبدأت الطفلة بالبكاء، فحاول هو وابنته الكبرى استكمال الفيديو والتغطية على وجودها.

وسبب الفيديو ردود فعل واسعة بين الجمهور على مواقع التواصل الاجتماعي، وتفاوتت التعليقات، فبعضهم وصف تصرف الفتاة بالعفوي، منتقدا ردة فعل والدها تجاهها، إذ وصفه بالمستفز وغير المدروس.

فقال أحد المتابعين: وعادي كملوا البث ولا كان في آدمية مكسورة مقهورة .تفشلت قدام العالم.. المواقف المفاجئة تكشف الشخصية على حقيقتها".

طرف آخر من المعلقين سخر من محاولة الصعيدي التغطية على الطفلة وهي تبكي خلفه، وأكد أن الأطفال أحيانا يتسببون باحراج الأهل. 

وقالت إحدى المعلقات وتدعى شيخة بندر: "قليلة ادب البنت قهرتني ما احب البزران اللي كذا خير تمد يدها على ابوها حنا من يومنا صغار مستحيل حتى نفكر اننا نمد يدنا على ابونا تستاهل ما جاها".

واتجه آخرون للتعليق على ردة فعل ابنته الكبرى التي حاولت تدارك الموقف مع والدها، حتى أن علامات الصدمة بدت عليها واضحة، لاسيما عند سؤاله لها عن الوقت.

وعلق أحد المغردين: "كسرت خاطري الصفرا تلاقيها من اختها اللي ضربتها وهي مالها دخل ولا من تصريفة ابوها اللي اننكبت فيها ولا يوم تبكي اختها".

وعمر الصعيدي هو منشد أردني من أصول فلسطينية، وٌلد في الكويت وعاش فيها حتى بلغ العاشرة من عمره ثم انتقل إلى الأردن.

وأسس الصعيدي أكاديمية عمر الصعيدي للفنون استوديوهات "ناي" للإنتاج والتوزيع الفني في الأردن، وبدأ حياته الفنية مع فرقة طيور الجنة عند إنشائها عام 1994 وقدم من خلالها عددا كبيرا من التسجيلات الصوتية، وكليبا واحدا هو I have my love، قبل أن تنطلق قناة طيور الجنة عام 2008 على شاشة التلفزيون؛ إذ أصبح المدير العام للقناة بعد ذلك وحتى عام 2013، حيث انسحب من القناة وانضم إلى قناة "نون" الفضائية وشغل منصب المدير العام فيها.

وعمر الصعيدي متزوج من ميس الحسن، وله منها ابنتان هما لين ومايا، وولد اسمه هاشم، واقحم الصعيدي أولاده في الكليبات والأناشيد الخاصة به على طريقة خالد مقداد صاحب قناة طيور الجنة.

ويحظى الصعيدي وأسرته بشعبية كبيرة بين أوساط الشباب خاصة أولئك الذين تربوا على أناشيد قناة طيور الجنة الشهيرة.