مشاهير

شقيقة زين مالك تتلقى تهديدات بقتل ابنتها

على الرغم من قلة ظهور النجم البريطاني، زين مالك، على الساحة والحفاظ على خصوصية عائلته بقدر الإمكان، إلا أن ذلك لم يمنع تعرض أحد أفراد عائلته للهجوم والتنمر وحتى التهديد عبر الإنترنت. فوفق صحيفة ديلي ميل البريطانية، كشفت شقيقة زين مالك الصغرى، صفاء (17 عامًا) أمس الاثنين عن تلقيها تهديدات بقتل طفلتها، زانية، ذات الـ 5 أشهر. شاركت صفاء صورا تثبت ما تعرضت له من تهديد وعبارات قاسية في حق طفلتها عبر "إنستغرام" والتي أرفقت معها تعليق: "عالم مقرف"، حيث وصف العديد من التعليقات طفلتها بأنها "قبيحة" وقيل في تعليق آخر: "صفاء تزوجت لتغطي حقيقة حملها". وجاء التهديد واضحًا وصريحًا،

على الرغم من قلة ظهور النجم البريطاني، زين مالك، على الساحة والحفاظ على خصوصية عائلته بقدر الإمكان، إلا أن ذلك لم يمنع تعرض أحد أفراد عائلته للهجوم والتنمر وحتى التهديد عبر الإنترنت.

فوفق صحيفة ديلي ميل البريطانية، كشفت شقيقة زين مالك الصغرى، صفاء (17 عامًا) أمس الاثنين عن تلقيها تهديدات بقتل طفلتها، زانية، ذات الـ 5 أشهر.

شاركت صفاء صورا تثبت ما تعرضت له من تهديد وعبارات قاسية في حق طفلتها عبر "إنستغرام" والتي أرفقت معها تعليق: "عالم مقرف"، حيث وصف العديد من التعليقات طفلتها بأنها "قبيحة" وقيل في تعليق آخر: "صفاء تزوجت لتغطي حقيقة حملها".

وجاء التهديد واضحًا وصريحًا، حيث أضاف التعليق: "آمل أن تموت طفلتها، فهي قبيحة على أي حال".

img

وسرعان ما تدخلت صديقة لصفاء لم يُكشف عن هويتها للدفاع عنها وردت على التعليقات: "أنا لست صفاء، ولكن من أنت بحق الجحيم لتقول أي شيء عنها أو زانية وكيف تريد أن تعيش حياتها"، قبل أن يتابع ذلك الشخص هجومه ويقول: "عندما تموت طفلتها ستفهمين، ها ها".

لم تكتف صديقة صفاء بالرد على التعليقات؛ إذ شاركت منشورًا تهاجم فيه المتنمرين فقالت: "تلقت صفاء الكثير من الكراهية دون سبب، فلتفكروا بشأن تأثير كلماتكم عليها".

ويجدر بالذكر أن صفاء احتفلت بزفافها إلى شاب ذي أصل سلوفاكي يدعى، مارتن تيزر، (18 عامًا) في شهر سبتمبر من العام الماضي قبل تنفيذها لحفل بيبي شاور في نوفمبر الماضي.

img

وبالإضافة إلى صفاء، يُذكر أن لزين مالك شقيقتين آخريين، دنيا (28 عامًا) وواليها (21 عامًا)، إذ تعد صفاء هي الشقيقة الصغرى ولا تزال تدرس في المدرسة.

كما تجدر الإشارة إلى أن عائلة زين تعيش في مدينة برادفورد البريطانية وهو المسؤول عن دعم والديه، ياسر وتريشا، وشقيقاته ماديًا ويُذكر أيضًا أنه قبل عامين، افتتحت والدته صالون تجميل بمساعدة دنيا وواليها، ولكن نشاطه لم يستمر طويلًا وتم إغلاقه منذ ذلك الحين.

ولا تعد هذه هي المرة الأولى التي يدور فيها الجدل حول صفاء وعائلتها، حيث أثار زفافها العام الماضي جدلًا كبيرًا بسبب غياب زين عن حضور الحفل على عكس أفراد العائلة جميعهم؛ الأمر الذي أثار عدة تكهنات بشأن توتر العلاقة بينهما أو اعتراضه على الزفاف، بينما اتضح أن زين حينها في الولايات المتحدة.

وحتى الآن، لم يصدر تعليق أو رد فعل من زين مالك على تهديدات قتل ابنة شقيقته.

img

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً