الإعلامي السعودي علي حكمي آخرهم.. م...

مشاهير

الإعلامي السعودي علي حكمي آخرهم.. مشاهير فارقوا الحياة غرقا (فيديو)

  سببت وفاة الإعلامي السعودي الشاب علي حكمي، 24 عامًا، فاجعة لمحبيه والمجتمع السعودي، حيث رحل غرقاً في مياه البحر الأحمر، بجازان الجمعة الماضية. وتصدر خبر وفاة حكمي موقع تويتر فور إعلان الفاجعة من قبل زملائه الإعلاميين، ليتم تدشين هاشتاغ له #علي_حكمي_في_ذمة الله، دون تحته المغردون آلاف التعليقات التي عبرت عن حزنها الشديد برحيله غرقاً، داعين الله أن يحسبه من الشهداء. كما حظيت رسالة علي حكيمي الأخيرة قبل وفاته والتي نشرها عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي بانتشار واسع قال فيها: "سنرحل يوماً دون وداع سنترك خلفنا كل ما نريد، وما لا نريد.. ذلك هو الرحيل البعيد.. اللهم ارزقنا حسن

 

سببت وفاة الإعلامي السعودي الشاب علي حكمي، 24 عامًا، فاجعة لمحبيه والمجتمع السعودي، حيث رحل غرقاً في مياه البحر الأحمر، بجازان الجمعة الماضية.

وتصدر خبر وفاة حكمي موقع تويتر فور إعلان الفاجعة من قبل زملائه الإعلاميين، ليتم تدشين هاشتاغ له #علي_حكمي_في_ذمة الله، دون تحته المغردون آلاف التعليقات التي عبرت عن حزنها الشديد برحيله غرقاً، داعين الله أن يحسبه من الشهداء.

كما حظيت رسالة علي حكيمي الأخيرة قبل وفاته والتي نشرها عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي بانتشار واسع قال فيها: "سنرحل يوماً دون وداع سنترك خلفنا كل ما نريد، وما لا نريد.. ذلك هو الرحيل البعيد.. اللهم ارزقنا حسن الحياة وحسن الرحيل وارزقنا بمن يدعو لنا بعد الموت"، مما دفع رواد تويتر لمشاركة ما كتبه مشيرين إلى أنه تنبأ بمشهد موته فهو رحل بشكل مفاجئ.

ووثق علي قبل رحيله جماليات أمواج البحر وقت هطول الأمطار، وكتب أيضًا "أريد أن ألهم الناس، أريد أن ينظر لي أحدهم ويقول: بسببك أنت لم أستسلم"، فكانت آخر كلماته أيضًا.

وعلي حكمي هو إعلامي ومقدم برامج وشاعر وكاتب صحفي ومدير علاقات عامة لعدة جهات وحاصل على جائزة الحوار الإعلامي لعام 2018، وهو مشارك في عدة مناسبات وفعاليات وعضو في أكثر جهة تطوعية.

وشيعت عائلة وأقرباء وأصدقاء علي حكمي جثمانه إلى مثواه الأخير اليوم الأحد وسط حالة من الحزن في مسقط رأسه بمحافظة بيش بمنطقة جازان بالمملكة العربية السعودية، ونشر مغردون صورًا من تشييع الجنازة وقبر الإعلامي حكمي بعد دفنه وسط دعوات بالرحمة والمغفرة له والصبر والسلون لعائلته وأقربائه.

وتحدث موسى الحكمي خال علي حكمي ودموع الحزن تنهمر خلال حديثه: "علي ودع والدته مصراً على تقبيل قدميها في آخر لقاء بها، وكان مودعاً يطلب رضاها، ورغم تحذيرها له وطلبها البقاء، إلا أنه كان شغوفاً بتغطية الفعاليات في مدينة جازان، إلى حين تفاجأت الأسرة بنبأ وفاته غرقاً خلال رحلته مع أصدقائه للسباحة في بحر جازان".

وأضاف: "الأسرة وجدته في المستشفى بعد أن انتشله حرس الحدود، رحم الله علي فقد كان من أطيب شباب العائلة خلقاً، وقريباً من المجتمع ومحباً للناس، ودائماً ما يحب أن يترك خلفه أثرا طيبا، فهو شخصية مثقفة وواعية، رحمه الله وتغمده بواسع رحمته".

كما استذكر مغردون العديد من المشاهير الذين فارقوا الحياة غرقًا في سنوات سابقة نذكرهم خلال الفيديو أعلاه.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً