رئيس دولة يخضع للحجر الصحي بعدما اج...

مشاهير

رئيس دولة يخضع للحجر الصحي بعدما اجتمع بموظفة مصابة بكورونا

أعلن مكتب الرئاسة في الباراغواي عن خضوع الرئيس لويس لاكال بو لحجر صحي بعد حضوره اجتماعا مع موظفة أثبتت الفحوص إصابتها بفيروس كورونا المستجد. وحضرت المصابة وهي ناتاليا لوبيز الموظفة في وزارة التنمية الاجتماعية، اجتماعا مع رئيس الدولة ووزير الدفاع في الحكومة خافيير غارسيا في ريفيرا بالقرب من الحدود البرازيلية. وذكرت الرئاسة أن لاكال بو والأشخاص الآخرين المعنيين سيخضعون السبت لفحص لكشف كوفيد-19 "وسيبقون في الحجر الصحي حتى صدور نتائج التحاليل"، حسبما نقلت وكالة "فرانس برس". وكان الاجتماع يتعلق بإدارة هذه البؤرة لفيروس كورونا المستجد في المنطقة الحدودية. جدير بالذكر أن تعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد في الأوروغواي بلغ 816

أعلن مكتب الرئاسة في الباراغواي عن خضوع الرئيس لويس لاكال بو لحجر صحي بعد حضوره اجتماعا مع موظفة أثبتت الفحوص إصابتها بفيروس كورونا المستجد.

وحضرت المصابة وهي ناتاليا لوبيز الموظفة في وزارة التنمية الاجتماعية، اجتماعا مع رئيس الدولة ووزير الدفاع في الحكومة خافيير غارسيا في ريفيرا بالقرب من الحدود البرازيلية.

وذكرت الرئاسة أن لاكال بو والأشخاص الآخرين المعنيين سيخضعون السبت لفحص لكشف كوفيد-19 "وسيبقون في الحجر الصحي حتى صدور نتائج التحاليل"، حسبما نقلت وكالة "فرانس برس".

وكان الاجتماع يتعلق بإدارة هذه البؤرة لفيروس كورونا المستجد في المنطقة الحدودية.

جدير بالذكر أن تعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد في الأوروغواي بلغ 816 بينهم 114 فقط ما زالوا مرضى.

img

أما جارتها البرازيل فقد أعلنت وزارة الصحة، الجمعة، أن وفيات فيروس كورونا وصلت إلى 27878 متخطية إسبانيا لتصبح خامس أكبر حصيلة في العالم من جراء "الفيروس القاتل".

وأضافت الوزارة أن الوفيات زادت 1124 حالة في الساعات الأربع والعشرين الماضية، كما سجلت البلاد 26928 إصابة جديدة بالفيروس.

وتسجل البرازيل حاليا ثاني أكبر عدد للإصابات بالفيروس في العالم.

وتوفي 1124 شخصا بفيروس كورونا خلال 24 ساعة في البرازيل التي شهدت أيضا عددا قياسيا من الإصابات بلغ 26928 خلال يوم واحد، ليرتفع الإجماليّ منذ بدء الوباء إلى 465.166 إصابة.

والدول الأربع الأكثر تضررا من جرّاء الفيروس هي الولايات المتحدة وبريطانيا وإيطاليا وفرنسا.

من جانب آخر، أودى فيروس كورونا المستجد بـ 362,028 شخصا حول العالم منذ ظهوره في الصين في ديسمبر، وفق تعداد وضعته وكالة فرانس برس استنادا إلى مصادر رسميّة حتى مساء الجمعة.

وسجلت رسميّاً أكثر من 5,862,890 إصابة في 196 بلدا ومنطقة منذ بدء تفشي الوباء، تعافى من بينهم 2,420,600 شخص على الأقل.

ولا تعكس الأرقام إلّا جزءا من العدد الحقيقي للإصابات؛ إذ إن دولا عدة لا تجري فحوصا إلا للحالات الأكثر خطورة، فيما تعطي دول أخرى أولوية إجراء الفحوص لتتبع مخالطي المصابين، ويملك عدد من الدول الفقيرة إمكانات فحص محدودة.

والولايات المتحدة التي سجلت أول وفاة بكوفيد-19 مطلع فبراير، هي البلد الأكثر تضررا من حيث عدد الوفيات والإصابات مع 102,201 وفاة من أصل 1,731,035 إصابة. وتعافى ما لا يقل عن 399,991 شخصا.

 


 

قد يعجبك ايضاً