حلمي بكر ينهار بالبكاء: طليقتي ضربتني.. وحمو بيكا عرض عليا رشوة!

مشاهير

حلمي بكر ينهار بالبكاء: طليقتي ضربتني.. وحمو بيكا عرض عليا رشوة!

قال الملحن المصري حلمي بكر، إنه تزوج من 12 امرأة وجميعهن صديقاته حتى الآن، ما عدا طليقته الأخيرة التي قامت بالتعدي عليه عن طريق بلطجية، وخطف ابنته منه. ودخل حلمي بكر في نوبة بكاء خلال لقائه ببرنامج "شيخ الحارة"، مع إيناس الدغيدي قائلاً: "طليقتي استأجرت بلطجية وقاموا بضربي علقة موت"، مضيفا "بنتي مع والدتها أخذتها منذ 33 يوما وقالت لي في التليفون وحشتني يا بابا "، مطالباً السلطات المصرية مساعدته لاسترداد طفلته. وعن زواجه بنساء أصغر منه سناً، قال بكر "عندما يلتقي إنسان وإنسانة وتشتعل سيمفونية الحب لا يتحدثان عن العمر فكل السيدات اللاتي انفصلت عنهن صديقات لي حتى الآن

قال الملحن المصري حلمي بكر، إنه تزوج من 12 امرأة وجميعهن صديقاته حتى الآن، ما عدا طليقته الأخيرة التي قامت بالتعدي عليه عن طريق بلطجية، وخطف ابنته منه.

ودخل حلمي بكر في نوبة بكاء خلال لقائه ببرنامج "شيخ الحارة"، مع إيناس الدغيدي قائلاً: "طليقتي استأجرت بلطجية وقاموا بضربي علقة موت"، مضيفا "بنتي مع والدتها أخذتها منذ 33 يوما وقالت لي في التليفون وحشتني يا بابا "، مطالباً السلطات المصرية مساعدته لاسترداد طفلته.

وعن زواجه بنساء أصغر منه سناً، قال بكر "عندما يلتقي إنسان وإنسانة وتشتعل سيمفونية الحب لا يتحدثان عن العمر فكل السيدات اللاتي انفصلت عنهن صديقات لي حتى الآن وبعضهن يرغب في العودة إليّ مجددا".

وعلى الصعيد الفني، قال الملحن المصري حلمي بكر، إن هناك عددا كبيرا من النجوم عرضوا عليه رشوة لقبول عضويتهم بنقابة الموسيقيين ولكنه رفض بشدة، بسبب أصواتهم غير الجيدة بتاتاً، منتقداً بعض المطربين الشعبيين والذين وصفهم بـ"الحرامية".

وأضاف حلمي بكر "هناك بعض المطربين تمنيت لو أقعدتهم في منازلهم، نظراً لخامة صوتهم الرديئة"، مؤكدا أن المطرب الشعبي حمو بيكا عرض عليه مبالغ مالية كبيرة لكي يوافق على انضمامه للنقابة وإعطائه تصريحا ولكنه رفض.

وتابع حلمي بكر "كان هناك نظام تم تطبيقه في نقابة الموسيقيين بالنسبة للمنتسبين سابقاً، ولكن النقابة بدأت تتصدى لهم، وأنا أرفض شعبة الغناء الشعبي، هل الحرامي له شعبة؟".

وعلق بكر على وجود مغنيين شعبيين كالفنان سعد الصغير، قائلا: "قديماً كان يوجد شكوكو وإسماعيل ياسين وهما لم يتخرجا من معاهد، لكن كانا موهوبين، وثقفا أنفسهما، وهو ما ينطبق على سعد الصغير، فلديه قبول وخفة دم والعديد من الأفراح تطلبه الآن".

وفى فقرة "سيرتك على كل لسان"، قال بكر: "لا أمتلك ثروة، ولو غيرت أسلوبي سأجمع أموالا كثيرة، ولكن لا أستطيع مساعدة المغنيين طالما الأساس رديء، هناك العديد من الأصوات التي ساندتها"، مضيفا "بس مش كل من هب ودب هقف جنبه".


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً