شكران مرتجى.. أخفت زواجها وفكرت بال...

مشاهير

شكران مرتجى.. أخفت زواجها وفكرت بالانتحار واعترفت بعمليات التجميل!

https://www.youtube.com/watch?v=1aT9ug2ng_M&feature=youtu.be تعدّ الممثلة السّورية شكران مرتجى من أبرز النجمات السّوريات، لكن حياتها الشّخصية بعيدة عن الأضواء والإعلام تحديدًا. يتساءل الجمهور دائمًا من تزوجت الفنانة السورية في السّنوات الأخيرة؛ إذ تم تداول خبرٍ مفاده أنها تزوجت من الفنان السوري علاء قاسم عام 2008 سرًا. كما حصلت على الجنسية السّورية بعد أربع سنوات من زواجهما، لكنها لم تصرح عن ذلك في أي مقابلة لها. وعلاء القاسم هو ممثل سوري شهير تميّز بعدد كبير من الأدوار المهمة في الدراما منها "باب الحارة" و"سايكو" و"سنعود بعد قليل" و"الدبور" و"أهل الراية". وقالت شكران في مقابلة تلفزيونية مع رابعة الزيات: "كان في زواج وانتهى هالزواج.. أنا

تعدّ الممثلة السّورية شكران مرتجى من أبرز النجمات السّوريات، لكن حياتها الشّخصية بعيدة عن الأضواء والإعلام تحديدًا.

يتساءل الجمهور دائمًا من تزوجت الفنانة السورية في السّنوات الأخيرة؛ إذ تم تداول خبرٍ مفاده أنها تزوجت من الفنان السوري علاء قاسم عام 2008 سرًا.

كما حصلت على الجنسية السّورية بعد أربع سنوات من زواجهما، لكنها لم تصرح عن ذلك في أي مقابلة لها.

وعلاء القاسم هو ممثل سوري شهير تميّز بعدد كبير من الأدوار المهمة في الدراما منها "باب الحارة" و"سايكو" و"سنعود بعد قليل" و"الدبور" و"أهل الراية".

وقالت شكران في مقابلة تلفزيونية مع رابعة الزيات: "كان في زواج وانتهى هالزواج.. أنا حياتي الشخصية ملك الي".

ولم يرزق الثنائي بأولاد، وكانت تحدثت مرتجى عن هذا الموضوع، مشيرةً إلى أنها لا تشعر بأنها محرومة من الأمومة؛ لأنها تعتبر أن جميع أطفال عائلتها هم أولادها، وأنها تمارس الأمومة معهم ومع والدتها التي تعتبرها طفلتها المدللة. وقالت بتأثر شديد خلال لقاء تلفزيوني: "الأمومة بتيجي بالجينات".

الجمهور يلاحظ دومًا حزنها في المقابلات خاصة في الآونة الأخيرة؛ إذ أصبحت شكران في الآونة الأخيرة حزينة، وتناثرت دموعها عبر اللقاءات التلفزيونية خصوصًا بعد تمنيها الموت في إحدى المقابلات الصحفية، فقالت: "أتمنى الموت دائمًا".

الجميع يعلم أن نجومية شكران مرتجى أتت لها على طبق من تعب؛ إذ انحصرت بالأدوار الثانوية في الأعمال الدرامية والكوميدية، وصرحت في أحد اللقاءات: "تعتب لأنها لم تأخد البطولة المطلقة".

وعن هذا الأمر كتبت الفنانة السورية عبر حسابها على إنستغرام مُعلنة أنّ "شامية" كانت شخصية شُكّلت نتيجة خمسة وعشرين عامًا من العمل الفنيّ لتكون خلاصة كلّ أدوارها التي تحبّ بحسب تعبيرها. واستطردت بدهشة: "فقط ما زلتُ أسأل ماذا بعد؟".

وكشفت مرتجى أنّها فضّلت بإرادتها الوقوف على كرسي الانتظار برغم يقينها أنّ هذا الانتظار قد يطول حتى تأتي شخصية أخرى تخرجها من "شامية"، مضيفة أنّها ربّما تقوم بمحاولات أخرى؛ لأنّها فنانة تعشق الفنّ كما وصفت في منشورها.

لذا ما كان من شكران إلا الاهتمام أكثر بمظهرها، وصرحت أنا "اشتغلت على شكلها" في الأونة الأخيرة، وقالت إن سبب اجرائها عملية تجميل مؤخرًا لأنفها: "صارت الأدوار اللي وصلتني "بنت قبيحة".