كابتن ريما تضع شرطًا غريبًا لزواجها...

مشاهير

كابتن ريما تضع شرطًا غريبًا لزواجها.. والجمهور: ستزيد نسبة العنوسة بسببك!

أثارت الإعلامية السعودية كابتن ريما، الجدل بتصريحها بشأن شرطها عن تقبل فكرة الزواج بعد أن كانت رافضةً لها منذ فترة، موضحةً أنها أصبحت أكثر مرونة في تقبل الزواج من أي شخص تراه مناسبًا لها شريطة أن تكون "العصمة" في يدها. وقالت ريما، في مقطع فيديو بثّته عبر حسابها على تطبيق "سناب شات"، وتداولته العديد من الحسابات الفنية المهتمة بالمشاهير: "الحين أنا موافقة على أي حد يتقدملي أنا كنت رافضة الفكرة تمامًا، ودايمًا كانت تجيلي عروض على الخاص وما زالت من العرسان". وأردفت الإعلامية السعودية، قائلًة: "لكني أطالب أن تكون العصمة بيدي وأنا ما عندي مشكلة". وأشارت إلى أنها وضعت هذا

أثارت الإعلامية السعودية كابتن ريما، الجدل بتصريحها بشأن شرطها عن تقبل فكرة الزواج بعد أن كانت رافضةً لها منذ فترة، موضحةً أنها أصبحت أكثر مرونة في تقبل الزواج من أي شخص تراه مناسبًا لها شريطة أن تكون "العصمة" في يدها.

وقالت ريما، في مقطع فيديو بثّته عبر حسابها على تطبيق "سناب شات"، وتداولته العديد من الحسابات الفنية المهتمة بالمشاهير: "الحين أنا موافقة على أي حد يتقدملي أنا كنت رافضة الفكرة تمامًا، ودايمًا كانت تجيلي عروض على الخاص وما زالت من العرسان". وأردفت الإعلامية السعودية، قائلًة: "لكني أطالب أن تكون العصمة بيدي وأنا ما عندي مشكلة".

وأشارت إلى أنها وضعت هذا الشرط التعجيزي لعدم تقييد حريتها وفرض قوانينها الخاصة في الحياة الزوجية فيما يتعلق بالسهر والسفر والإقامة في المنزل، فقالت: "يعني مثلًا ما تيجي تقولي بسهر عند أخويا وفي قعدة راحة ومسافرة، انتبه ما عندي لعب أنا ولا أحب الحركات هذه".

واختتمت بالقول: "سأريح دمغي ولا تطفشني وأطفشك وأروح أخلع ومشاكل، خلاص كله بيدي وعمومًا مبدئيًا هفكر في الموضوع بجدية".

وانهالت العديد من التعليقات تجاه الإعلامية السعودية، منتقدين إياها بسبب هذا الشرط الذي لن يقبل به أي رجل خاصةً في ظل مجتمعاتنا الشرقية، موضحين أنها لا تتمتع بالقدر الكافي من الجمال الذي يجعل الرجال يلهثون وراءها وأنهم ليسوا واقفين بالطوابير للفوز بالزواج منها، في المقابل دافع البعض عن الكابتن ريما خاصة في الانتقاد الذي واجهته بخصوص نسبة جمالها.

فيما انتقدها البعض الآخر؛ لأن مثل هذا القرار والتشجيع عليه يساهم في رفع نسب العنوسة، وأن البنات قد يقمن بتقليدها واعتبارها قدوة؛ ما يؤخر زواجهن، فيما سخر منها البعض الآخر بأن تتزوج "فتاة" وليس رجلاً لكي تتمتع بأن تكون العصمة في يدها وتحقق هذا الشرط.

يُذكر أن الإعلامية كابتن طيار ريما، تعمل مذيعة ومقدمة برامج إذاعية وتلفزيونية وتعدّ مؤسسة أول فريق كرة قدم نسائي بالسعودية، ولها العديد من التصريحات المثيرة للجدل دائمًا، كما اعترفت مؤخرًا أنها تتمتع بصفة "التسلط" وكانت تلزمها في مراحلها التعليمية.