عبودكا: "ودّي أسوي شغلات غلط.. لكنْ...

مشاهير

عبودكا: "ودّي أسوي شغلات غلط.. لكنْ أخاف حد يصورني"!

صرّح نجم مواقع التواصل الاجتماعيّ عبد الله الجاسر، المعروف إعلاميا بـ"عبودكا" بأنّ دخوله السّجن لمدّة يوم واحد علّمه الكثير، مضيفًا أنّ أهم شيء تعلّمه هو استخدام عقله والتفكير جيدًا في تصرّفاته قبل أنْ يفعلها. وأضاف في تصريحات تليفزيونية :"تجربتي الي كانت في السجن كانت لمدة يوم واحد.. انا ما انسجنت مثل ما البعض يتصور لمدة طويلة.. لكن ترى السجن يعطي الإنسان فايدة.. يعني أنا متعود ٢٤ ساعة التليفون بأيدي وتخيلوا ٦ سنوات ما تركت التليفون من ايدي .. فلما انسجنت انقطعت كل السبل فيني وصرت استخدم عقلي". وتابع :"انا مالي راعي مشاكل أو محاكم.. من البداية انا كان عندي كلب

صرّح نجم مواقع التواصل الاجتماعيّ عبد الله الجاسر، المعروف إعلاميا بـ"عبودكا" بأنّ دخوله السّجن لمدّة يوم واحد علّمه الكثير، مضيفًا أنّ أهم شيء تعلّمه هو استخدام عقله والتفكير جيدًا في تصرّفاته قبل أنْ يفعلها.

وأضاف في تصريحات تليفزيونية :"تجربتي الي كانت في السجن كانت لمدة يوم واحد.. انا ما انسجنت مثل ما البعض يتصور لمدة طويلة.. لكن ترى السجن يعطي الإنسان فايدة.. يعني أنا متعود ٢٤ ساعة التليفون بأيدي وتخيلوا ٦ سنوات ما تركت التليفون من ايدي .. فلما انسجنت انقطعت كل السبل فيني وصرت استخدم عقلي".

وتابع :"انا مالي راعي مشاكل أو محاكم.. من البداية انا كان عندي كلب مات بروحه.. وانا صورته بطريقة مو زينة وهو غرقان ما دفنته.. وقاموا علي الناس وصار كل واحد يفسر الكلام على كيفه وصارت قضية رأي عام".

واختتم حديثه قائلا :" وانا ما كنت اعرف العالم بتسبني من كل صوب وكل بلد عشان حقوق الحيوان.. ساعات بيبقى ودي اسوي شغلات غلط انا انسان مو معصوم اخاف حد يصورني .. والناس ما ترحم.. يعني لما كنت بتصرف بحسن نية الكلام أتفهم غلط".

وكانت قد أصدرتْ محكمة كويتية، حُكمَها ببراءة نجم مواقع التواصل الاجتماعيّ عبد الله الجاسر، المعروف إعلاميًا بـ"عبودكا" من تُهمة المساس بالآداب العامة بسبب نشره مقطع فيديو، وإلغاء الحكم السّابق.

وألغت محكمة الجنح المستأنفة في الكويت، الحكم الصادر بحقّ نجم السوشال ميديا عبد الله الجاسر، بتغريمه ثلاثة آلاف دينار، والذي صدر سابقًا بحقّه، وبراءته من تهمة المساس بالآداب العامّة من خلال مقطع فيديو.

وترجعُ تفاصيل القضيّة إلى منتصف عام 2018، عندما ظهر "عبودكا" بمقطع فيديو مهاجمًا النشطاء الذين انتقدوه بسبب تعليقه على موت كلبه غرقًا ووصفوه بـ "المتوحش وقاتل الكلاب"، ليظهر بعدها بأيام متلفظًا بمفردات منافية للآداب بحقّ الذين شتموه وسبّوا عائلته ما أثار غضب النشطاء وطالبوا بمحاسبته.