راقصة مظاهرات بيروت تردّ بعد وصلتها...

مشاهير

راقصة مظاهرات بيروت تردّ بعد وصلتها أمام المسجد.. والجدل مستمرّ!

أثارت الرّاقصة اللبنانيّة سماهر حالة من الجدل والغضب بعد مشاركتها في مظاهرات لبنان على طريقتها الخاصّة، وذلك بارتدائها بدلة رقص جريئة وتأديتها وصلة رقص شرقي. وظهرت سماهر في المظاهرات وهي تقف على ظهر إحدى السيارات وتؤدّي وصلة رقص وسط المُتظاهرين أمام أحد المساجد، ممّا أثار حالة من الغضب والرّفض لسببين، اولهما أنّ سماهر أساءت للثورة اللبنانية وسخّفت مطالب المتظاهرين بتصرّفها هذا، حيث علّق البعض أنّ مظاهر الفرح والغناء جميلة في المظاهرات، لكن ليست لدرجة إحضار راقصة، بالإضافة لعدم احترامها المسجد. وانتشرت بعض الأخبار أنّ بعض المتظاهرين الغاضبين من تصرّف سماهر قاموا بإنزالها عنوة عن ظهر السيارة وضربها وطردها من المظاهرة.

أثارت الرّاقصة اللبنانيّة سماهر حالة من الجدل والغضب بعد مشاركتها في مظاهرات لبنان على طريقتها الخاصّة، وذلك بارتدائها بدلة رقص جريئة وتأديتها وصلة رقص شرقي.

وظهرت سماهر في المظاهرات وهي تقف على ظهر إحدى السيارات وتؤدّي وصلة رقص وسط المُتظاهرين أمام أحد المساجد، ممّا أثار حالة من الغضب والرّفض لسببين، اولهما أنّ سماهر أساءت للثورة اللبنانية وسخّفت مطالب المتظاهرين بتصرّفها هذا، حيث علّق البعض أنّ مظاهر الفرح والغناء جميلة في المظاهرات، لكن ليست لدرجة إحضار راقصة، بالإضافة لعدم احترامها المسجد.

وانتشرت بعض الأخبار أنّ بعض المتظاهرين الغاضبين من تصرّف سماهر قاموا بإنزالها عنوة عن ظهر السيارة وضربها وطردها من المظاهرة.

وبعد هذا الجدل الكبير والضّجّة التي أُثيرت، قرّرت الرّاقصة سماهر الخروج عن صمتها وتوضيح حقيقة ما حدث، وذلك من خلال تسجيل فيديو قالت فيه، إنّها أرادت المشاركة في المظاهرات على طريقتها الخاصّة، وإنّ عددًا من الشباب تحمّسوا وجعلوها تصعد على السيارة، إلا أنّ بعض الفتيات شعرن بالغيرة وقاموا برشقها بالمياه، وأكّدت سماهر أنّها لم تكن تعلم أنّ هناك مسجدًا بالقرب منها، مستطردة بأنّها مسلمة وتؤمن بالله. كما وأكّدت الرّاقصة اللبنانية أنّها لم تتعرّض للضّرب أبدًا، كما انتشر في مواقع التواصل الاجتماعيّ.

لكنْ حتى اللحظة ما زال الجمهور يتداول الفيديو الذي ظهرت به سماهر وهي ترقص بحماس في مواقع التواصل الاجتماعيّ، مع توجيه الكثير من العبارات النابية لها.