مشاهير

كايلي جينر تضعُ صورةً ضخمة لجوردن وودز على تويتر.. هل سامحتها؟

كايلي جينر تضعُ صورةً ضخمة لجوردن و...

يبدو أنّ علاقة الصّداقة بدأت تعود شيئًا فشيئًا، بين نجمة تلفزيون الواقع الشّهيرة "كايلي جينر"، وصديقتها المُقرّبة "جوردن وودز"، وذلك بعدَ خلافٍ حادّ أثّر على عائلة كارداشيان-جينر بأكملها، عندما ضُبطتْ جوردن في وضعٍ حميميّ، مع تريستان تومبسون، حبيب كلوي كارداشيان، الأمر الذي أدّى إلى انفصالهما. وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أعادتْ كايلي صورةً تجمعها بوودز، على غلاف حسابها في موقع تويتر، يوم الجُمعة الماضية، حيث كانت الفتاتان قد خضعتا في الماضي إلى جلسةِ تصويرٍ، من أجل التّرويج لمجموعة المكياج، الخّاصّة بهما. وبهذا التّصرّف من كايلي، يُستدلّ بأنّها قد بدأت فعليًا بمُسامحةِ صديقتها جوردن، خصوصًا، وأنّ الأخيرة كانت قد نفتْ تمامًا

يبدو أنّ علاقة الصّداقة بدأت تعود شيئًا فشيئًا، بين نجمة تلفزيون الواقع الشّهيرة "كايلي جينر"، وصديقتها المُقرّبة "جوردن وودز"، وذلك بعدَ خلافٍ حادّ أثّر على عائلة كارداشيان-جينر بأكملها، عندما ضُبطتْ جوردن في وضعٍ حميميّ، مع تريستان تومبسون، حبيب كلوي كارداشيان، الأمر الذي أدّى إلى انفصالهما.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أعادتْ كايلي صورةً تجمعها بوودز، على غلاف حسابها في موقع تويتر، يوم الجُمعة الماضية، حيث كانت الفتاتان قد خضعتا في الماضي إلى جلسةِ تصويرٍ، من أجل التّرويج لمجموعة المكياج، الخّاصّة بهما.

وبهذا التّصرّف من كايلي، يُستدلّ بأنّها قد بدأت فعليًا بمُسامحةِ صديقتها جوردن، خصوصًا، وأنّ الأخيرة كانت قد نفتْ تمامًا بأن يكون هُناك علاقة رومانسية خفيّة، تجمعها بتريستان، وأكّدت بأنّها ليست من النّوع الذي يخرّب البيوت، أو يسرق رجال نساءٍ أخريات، خُصوصًا وأنّها قريبة من كلوي أيضًا، وبوجود ابنتها ترو.

وفي لقائها المُسبق مع جادا بينكت سميث، حظيتْ وودز، بفرصة الدّفاع عن نفسها تِجاه جميع اتّهامات الخيانة التي طالتها، وأشارتْ، إلى أنّه ما حصل كان عبارة عن قُبلة عابرة، بينما كانت تُغادر منزل تومبسون، بعدما حضرتْ الحفل الذي أقامه في منزله.

ومِن جهتها، نفتْ كايلي أنْ تكون قد خفّضتْ أسعار مُنتجات جوردن عن قصد، انتقامًا منها، فمع صحوة مزاعم الخيانةِ حينها، لاحظ المُتسوّقون أنّ أسعار المُنتجات التي تحمل اسم جوردن وودز، قد انخفضتْ إلى النّصف، وقالت كايلي، بأنها لم تكن على علمٍ بذلك، وتأكّدتْ من الأمر بنفسها، مع الموظّفين الذين قالوا لها، بأنّهم خفّضوا الأسعار مُنذ أسابيع، عندما بدّلوا أغلفة المُنتجات من الأبيض إلى الأسود، وقالت كايلي حينها: "جوردن تعلم أنّني لم أفعلْ ذلك".

 

اترك تعليقاً