إشاعات الحمل تحيطُ بـ كايلي جينر بس...

مشاهير

إشاعات الحمل تحيطُ بـ كايلي جينر بسبب هذه الصّورة!

تثيرُ فتيات كارداشيان، الجدل دائمًا، وفي الفترة الأخيرة، لينصبّ التركيز أكثر على كايلي جينر، خاصّة بعد فضيحة خيانة تريستان طومسون لكلوي، مع جوردن وودز، صديقة العائلة، والمقرّبة للغاية من كايلي. وبالإضافة إلى إطلالاتها الجريئة، التي أثارتْ الجدل مؤخرًا، تتسبّب كايلي جينر 21 عامًا في حيرة معجبيها، وأثارتْ شائعات بشأن حملها للمرّة الثانية، بسبب صور نشرتها مؤخرًا، على "إنستغرام". ذكرتْ صحيفة "ميرور" البريطانية، أنّه لطالما كان يأمل متابعو، ومحبّو نجمة تلفزيون الواقع، أنْ تنجب أخًا، أو أختًا لستورمي. ويبدو أنّ أحدث صورها على "إنستغرام"، عزّزتْ هذا الأمل. من بين الصّور التي أثارتْ الشّكوك، هي صورة لكايلي، ترتدي فيها فستانًا شفّافًا قصيرًا،

تثيرُ فتيات كارداشيان، الجدل دائمًا، وفي الفترة الأخيرة، لينصبّ التركيز أكثر على كايلي جينر، خاصّة بعد فضيحة خيانة تريستان طومسون لكلوي، مع جوردن وودز، صديقة العائلة، والمقرّبة للغاية من كايلي.

وبالإضافة إلى إطلالاتها الجريئة، التي أثارتْ الجدل مؤخرًا، تتسبّب كايلي جينر 21 عامًا في حيرة معجبيها، وأثارتْ شائعات بشأن حملها للمرّة الثانية، بسبب صور نشرتها مؤخرًا، على "إنستغرام".

ذكرتْ صحيفة "ميرور" البريطانية، أنّه لطالما كان يأمل متابعو، ومحبّو نجمة تلفزيون الواقع، أنْ تنجب أخًا، أو أختًا لستورمي. ويبدو أنّ أحدث صورها على "إنستغرام"، عزّزتْ هذا الأمل.

img

من بين الصّور التي أثارتْ الشّكوك، هي صورة لكايلي، ترتدي فيها فستانًا شفّافًا قصيرًا، على مايوه بكيني، بينما تغطّي بطنها بيديها.

وما أثار مزيدًا من الشّكوك والحيرة حول حملها، هو أنّ كايلي ألمحتْ سابقًا، إلى أنّها ترغب في إنجاب طفل آخر، من حبيبها ترافيس سكوت. كما أشارتْ كايلي سابقًا، إلى أنّ ستورمي أصبحتْ شديدة التعلّق بها في الفترة الأخيرة، وسرعان ما تكهّن المعجبون، بأنّ ذلك يرجع لحاسة الطفلة السّادسة، بأنّ هناك مولودًا آخر في الطريق.

img

وفيما يتعلّق بصورها المثيرة للحيرة، علّق أحد متابعي كايلي، وقال: "هذه هي الصّورة الثالثة، التي تلمسين فيها بطنكِ، تساورني الشّكوك بأنّك حامل، فإذا كان ذلك صحيحًا، أنا سعيد للغاية من أجلكِ".

بينما كانت التّعليقات عبارة عن تساؤلات، مثل: "هل هناك طفل آخر؟"، و"هل هي حامل".

وحتى الآن، لم تؤكّد كايلي، أو تنفي شائعة حملها.