أخبار النجوم

جنيفر أنستون في ميلادها الـ50.. صعود وهبوط في الحياة العاطفية وجمال لا يشيخ!

جنيفر أنستون في ميلادها الـ50.. صعو...

تحتفل النجمة العالمية جينفر آنيستون بعيد ميلادها الـ50 اليوم الاثنين، ومؤكد أنها حين ستستيقظ في الصباح لتنظر في المرآة، ستشعر بقدر كبير من السعادة والارتياح حين ترى أنها ما زالت قادرة على الاحتفاظ بنفس حيوية وجمال سن العشرين! ورغم تعرضها لكثير من مراحل الصعود والهبوط في حياتها العاطفية، إلا أن بريقها من الأشياء التي لم تتأثر بكل هذا، وما تزال في نظر محبيها ومتابعيها كما شاهدوها أول مرة وهي تجسد شخصية "راشيل" في مسلسل "الأصدقاء" عام 1994. وبينما تتحضر جينفر للاحتفال بوصولها لسن ال 50، فقد كشفت صحيفة ميرور البريطانية عن أنها بصدد تبني طفل من ملجأ مكسيكي تدعمه في

تحتفل النجمة العالمية جينفر آنيستون بعيد ميلادها الـ50 اليوم الاثنين، ومؤكد أنها حين ستستيقظ في الصباح لتنظر في المرآة، ستشعر بقدر كبير من السعادة والارتياح حين ترى أنها ما زالت قادرة على الاحتفاظ بنفس حيوية وجمال سن العشرين!

ورغم تعرضها لكثير من مراحل الصعود والهبوط في حياتها العاطفية، إلا أن بريقها من الأشياء التي لم تتأثر بكل هذا، وما تزال في نظر محبيها ومتابعيها كما شاهدوها أول مرة وهي تجسد شخصية "راشيل" في مسلسل "الأصدقاء" عام 1994.

وبينما تتحضر جينفر للاحتفال بوصولها لسن ال 50، فقد كشفت صحيفة ميرور البريطانية عن أنها بصدد تبني طفل من ملجأ مكسيكي تدعمه في السر منذ سنوات. ونقلت ميرور عن صديق مقرب من جينفر قوله إنها تشعر بأن الوقت الحالي هو الوقت المناسب لأن تشارك بنفسها في ثمة عمل خيري، خاصة وأنها تحلم منذ فترة طويلة بأن تصير أماً، وهي ترى أن الآن هو الوقت المثالي حتى وهي بدون زوج أو شريك.

وعن سر بقائها بهذا القدر المميز من السحر والجمال حتى مع بلوغها سن ال 50، لفتت الميرور إلى أن حرصها على ممارسة رياضة اليوغا يفيدها بشكل كبير في واقع الأمر لاسيما وأنها تفيدها في تهدئة أعصابها في مرحلة ما قبل الزواج، كما ترى جينفر أنها تساعدها على التحضر كذلك لأي شيء تفعله وتعينها على انجاز ما تريده.

وقال عنها مدربها، ليون أزوبويكي، إنها شخصية طبيعية تماماً حين يتعلق الأمر بالتمرينات الرياضية، فهي تستجيب بشكل كبير لأي تعديلات على وجه السرعة، واصفا إياها ب "الرياضية الرائعة"، فضلاً عن أنها تلتزم بحمية منخفضة الكربوهيدرات، عالية البروتينات وخالية من الغلوتين، وتداوم على بدء يومها بشرب ليمون دافئ لتعزيز قدرة جسمها على التمثيل الغذائي ثم عصير أو أفوكادو وبيض، وفي الغذاء تتناول سلطة مع بروتين، ثم تتناول لحوم خالية من الدهون في العشاء.

واعترفت كذلك بأن الوجبة الخفيفة التي تفضلها هي العنب المجمد، إلى جانب اهتمامها باستخدام بعض أنواع الكريمات والمستحضرات التي تفيد بشرتها ونضارتها، مع حرصها على النوم بشكل كاف خلال الليل واهتمامها الدائم بشرب المياه، فضلاً عن أن عدم إنجابها ساهم أيضاً في تأخير ظهور ملامح التقدم في السن عليها.

 

اترك تعليقاً