مشاهير

السودانيّة "أدوت أكيش" تُطيح بجيجي حديد وتُتوّج عارضة الأزياء الأولى عالميًّا!

السودانيّة "أدوت أكيش" تُطيح بجيجي...

على الرّغم من سنّها الصّغير والذي يصل إلى 19 عامًا، احتلّت عارضة الأزياء السّودانية الأسترالية "أدوت أكيش" مركز عارضة الأزياء الأولى عالميًّا، مُتفوّقةً بذلك على فتاتي حديد، وذلك بحسب تصويت جوائز Models.com Industry Awards. أمّا جيجي حديد، فقد احتلّت مركز "عارضة الأزياء الأنثى لعام 2018"، في حين احتلّت شقيقتها بيلا مركز "وصيفة عارضة الأزياء الأولى عالميًّا"، لتحتلّ "أدوا أبواه" منصب "وصيفة عارضة الأزياء الأنثى لعام 2018". لمحة عن أدوت أكيش: جاءَ فوز أدوت بهذا اللقب بعد سنواتٍ من الكِفاح والعمل الجاد، حيث بدأت عملها كعارضة أزياءٍ عندما كانت بعُمر الـ 16، فضلًا عن القلق والاكتئاب اللذين عانت منهما في عام

على الرّغم من سنّها الصّغير والذي يصل إلى 19 عامًا، احتلّت عارضة الأزياء السّودانية الأسترالية "أدوت أكيش" مركز عارضة الأزياء الأولى عالميًّا، مُتفوّقةً بذلك على فتاتي حديد، وذلك بحسب تصويت جوائز Models.com Industry Awards.

أمّا جيجي حديد، فقد احتلّت مركز "عارضة الأزياء الأنثى لعام 2018"، في حين احتلّت شقيقتها بيلا مركز "وصيفة عارضة الأزياء الأولى عالميًّا"، لتحتلّ "أدوا أبواه" منصب "وصيفة عارضة الأزياء الأنثى لعام 2018".

لمحة عن أدوت أكيش:

جاءَ فوز أدوت بهذا اللقب بعد سنواتٍ من الكِفاح والعمل الجاد، حيث بدأت عملها كعارضة أزياءٍ عندما كانت بعُمر الـ 16، فضلًا عن القلق والاكتئاب اللذين عانت منهما في عام 2018، حيث كشفت ذلك بنفسها عبر منشور طويل شاركته مع جُمهورها في "إنستغرام".

ففي أوّل أيّام السنّة الحالية، قالت أدوت بأنها كانت تبكي على الدّوام ليلًا ونهارًا في عام 2018، كما كانت تكبت مشاعرها وترسم الابتسامة على وجهها من أجل العمل، لكنّها تعود إلى بُكائها فور رجوعها إلى المنزل حتى تنام.

واستطردت بأنّها أصبحت أكثر خبرةً في التّعامل مع أمراضها النّفسية، لكن في بعض الأحيان تفلت الأمور منها وتغمرها مشاعر الاكتئاب، علمًا بأنّ أدوت وُلدت في أحد المُخيمات في جنوب السّودان، وانتقلت للعيش في مدينة أديليد الأسترالية عندما كانت في السّابعة من عُمرها.

ومن اللحظات الأيقونية في حياة أكيش المهنية، تلك التي كانت في شهر يوليو من العام الماضي، عندما اختارها مُدير شانيل الإبداعي "كارل لاغرفيلد" لتكون أوّل عروس سوداء لشنايل، وذلك بعد عقدٍ من آخر عارضة أزياء احتلّت ذلك المنصب في الدّار العريقة، والذي شغلته السّودانية أيضًا "أليكس ويك" عام 2004.

اترك تعليقاً