مشاهير

بعد نشرها هذه الصّورة.. ما مصير علاقة كايلي جينر وترافيس سكوت؟

بعد نشرها هذه الصّورة.. ما مصير علا...

تعشق نجمة تلفزيون الواقع الصّغرى "كايلي جينر" الأسرار وألعاب الغموض مع الـ 120 مليون مُتابع لحسابها في إنستغرام، فبعدما أبقت حملها سرّاً مُدّة 9 أشهر، وفاجأت العالم بإنجاب طفلتها الأولى "ستورمي" من حبيبها مُغنّي الراب "ترافيس سكوت"، ها هي تُعيد الكرّة بنبأ خُطوبتها منه. ففي يوم أمس الاثنين، نشرت كايلي صورةً غامضة عبر حسابها في موقع إنستغرام، ظهرت في وضعيةٍ حميمية مع حبيبها ترافيس؛ لكن أكثر ما لفت الانتباه في هذه الصّورة، هو إيموجي خاتم الزّفاف الذي توسّطها، لتثير كايلي التّساؤلات مُجددًا حول احتمالية خُطوبتها من حبيبها ترافيس، أو أنّهما في صدد عقد قِرانهما في المُستقبل القريب. ومن الجدير ذكره

تعشق نجمة تلفزيون الواقع الصّغرى "كايلي جينر" الأسرار وألعاب الغموض مع الـ 120 مليون مُتابع لحسابها في إنستغرام، فبعدما أبقت حملها سرّاً مُدّة 9 أشهر، وفاجأت العالم بإنجاب طفلتها الأولى "ستورمي" من حبيبها مُغنّي الراب "ترافيس سكوت"، ها هي تُعيد الكرّة بنبأ خُطوبتها منه.

ففي يوم أمس الاثنين، نشرت كايلي صورةً غامضة عبر حسابها في موقع إنستغرام، ظهرت في وضعيةٍ حميمية مع حبيبها ترافيس؛ لكن أكثر ما لفت الانتباه في هذه الصّورة، هو إيموجي خاتم الزّفاف الذي توسّطها، لتثير كايلي التّساؤلات مُجددًا حول احتمالية خُطوبتها من حبيبها ترافيس، أو أنّهما في صدد عقد قِرانهما في المُستقبل القريب.

ومن الجدير ذكره أنّه لا تُعد هذه المرّة الأولى التي تُثير فيها كايلي التّساؤلات حول نوعية علاقتها بترافيس، ففي شهر أكتوبر الماضي أشارت له بلقب "زوجي"، عندما فاجأها بتزيين منزلها بتشكيلة فاخرة من الورود والمزهريات الضّخمة.

والأمر نفسه ينطبق على ترافيس، فدائمًا ما يُنادي حبيبته كايلي بـ "زوجتي"، لذا ليس من الصّادم أو المُستبعد أن يكونا قد تزوّجا، خُصوصًا وأنّهما قد أنجبا الطفلة الجميلة "ستورمي" في بداية عامنا الحالي، فضلًا عن ارتداء كايلي خاتم الزّواج أحياناً في إصبع الزّواج من يدها اليُسرى.

وفي وسط هذه الشائعات، يجدر الإشارة إلى أنّ والدة كايلي، العقل المُدبّر لامبراطورية كارداشيان "كريس جينر"، هي من تقف وراء هذه السّرية والغموض في إخفاء أنباء خطوبة كايلي، وذلك لأنها تُدبّر لخبطة إعلامية ضخمة تهز فيها عناوين كُبرى الصّحف والمجلات العالمية، وتحتل من خلالها الترند العالمي، إلى جانب مُضاعفة نسب مُشاهدة مُسلسل العائلة الواقعي Keeping Up With The Kardashians.

 

اترك تعليقاً