مشاهير

بينهم ديمي لوفاتو.. مشاهير دخلوا مراكز إعادة التّأهيل بسبب الإدمان!

بينهم ديمي لوفاتو.. مشاهير دخلوا مر...

محتوى مدفوع

مع الشُّهرة والثَّراء، من السَّهل أنْ ننسى أنّ نجوم هوليوود اللامعين مجرّد بشر، وليسوا معصومين من الأخطاء، التي تتراوح من الصغيرة إلى الكبيرة، مثل إدمان المخّدرات، ولكنّ الأهم من الخطأ، هو كيفيّة التّعامل مع هذه العادة السّيئة والإصرار على علاجها. وفيما يلي تذكرنا مجلة "بيج 6" ببعض نجوم هوليوود الذين تردّدوا على مراكز إعادة التّأهيل، بسبب الإدمان: ديمي لوفاتو من المتوقّع أنْ تعود ديمي إلى مركز إعادة التأهيل مرّة أخرى، بعد أنْ عُولجت من تعاطي جرعة زائدة من المخدّرات مؤخرًا، وذلك بعد انتكاسه المُغنية عقب 6 سنوات من الإقلاع. ليندسي لوهان تردّدتْ ليندسي على العديد من مراكز إعادة التّأهيل، ورغم

مع الشُّهرة والثَّراء، من السَّهل أنْ ننسى أنّ نجوم هوليوود اللامعين مجرّد بشر، وليسوا معصومين من الأخطاء، التي تتراوح من الصغيرة إلى الكبيرة، مثل إدمان المخّدرات، ولكنّ الأهم من الخطأ، هو كيفيّة التّعامل مع هذه العادة السّيئة والإصرار على علاجها.

وفيما يلي تذكرنا مجلة "بيج 6" ببعض نجوم هوليوود الذين تردّدوا على مراكز إعادة التّأهيل، بسبب الإدمان:

ديمي لوفاتو

من المتوقّع أنْ تعود ديمي إلى مركز إعادة التأهيل مرّة أخرى، بعد أنْ عُولجت من تعاطي جرعة زائدة من المخدّرات مؤخرًا، وذلك بعد انتكاسه المُغنية عقب 6 سنوات من الإقلاع.

ليندسي لوهان

تردّدتْ ليندسي على العديد من مراكز إعادة التّأهيل، ورغم أنّ المرّة الأولى كانت طواعية، إلا أنّ المرّات التالية، كانت بأمر المحكمة، بعد اعتقالها عدّة مرّات، بتهمة قيادة السيارة تحت تأثير مخدّر، وحيازة المخدّرات.

كورتني لوف

خضعتْ كورتني لإعادة التأهيل 3 مرّات على الأقلّ، بما في ذلك مرّة كلّفتها 181 ألف دولار.

تشارلي شين

دخل تشارلي مراكز إعادة التأهيل 4 مرّات على الأقلّ، بعضها طواعية، وبعضها بأمرٍ من المحكمة.

بروك مولر

يعتبر تاريخ بروك مولر، مع إعادة التأهيل محلّ نقاش، حيث أشارتْ بعض وسائل الإعلام إلى دخولها مراكز إعادة التأهيل 4 مرّات، بينما ادّعتْ شبكات أخرى، وصول العدد الحقيقي إلى 20 مرّة. ولكنّها تركتْ المراكز العلاجيّة في 2017، وكرّستْ وقتها لتربية طفليها.

روبرت داوني جونيور

مرّ "الرجل الحديدي" بفترة علاجيّة، استمرت 5 سنوات، وانتكس من العام 1996 إلى 2001، قبل أنْ يعود للرصانة بداية من العام 2003.

 

اترك تعليقاً