مشاهير

"حرب الشعبية" تزداد سخونة بين ميغان ماركل وكيت ميدلتون

"حرب الشعبية" تزداد سخونة بين ميغان...

محتوى مدفوع

مرّ على زواج ميغان ماركل من الأمير هاري حوالي 28 يومًا فقط، ولا زالت تتعلم العديد عن الإتيكيت الملكي، لكن ولحسن الحظ، فإن دوقة ساسكس الجديدة تحظى بمساعدة مميزة جدًا من الملكة "إليزابيث. ففي الـ14 من يونيو، رافقت دوقة ساسكس، جدة الأمير هاري في رحلة بالقطار لإنجاز بعض الالتزامات الملكية في "تشيشير" في المملكة المتحدة، وقد بدت علاقتهما ودودة للغاية. كما كشفت بعض التقارير أن الملكة إليزابيث مسحورة بميغان ماركل؛ ما تسبب في إثارة غيرة كيت ميدلتون دوقة كامبريدج، كما كشف أحد المصادر أن كيت تشعر بأنها مُهملة، إذ أمضت سنوات في العمل على صورتها كفرد مثالي في العائلة المالكة،

مرّ على زواج ميغان ماركل من الأمير هاري حوالي 28 يومًا فقط، ولا زالت تتعلم العديد عن الإتيكيت الملكي، لكن ولحسن الحظ، فإن دوقة ساسكس الجديدة تحظى بمساعدة مميزة جدًا من الملكة "إليزابيث.

ففي الـ14 من يونيو، رافقت دوقة ساسكس، جدة الأمير هاري في رحلة بالقطار لإنجاز بعض الالتزامات الملكية في "تشيشير" في المملكة المتحدة، وقد بدت علاقتهما ودودة للغاية.

كما كشفت بعض التقارير أن الملكة إليزابيث مسحورة بميغان ماركل؛ ما تسبب في إثارة غيرة كيت ميدلتون دوقة كامبريدج، كما كشف أحد المصادر أن كيت تشعر بأنها مُهملة، إذ أمضت سنوات في العمل على صورتها كفرد مثالي في العائلة المالكة، حتى أتت ميغان وسرقت منها الأضواء بسهولة.

ووفقا للخبراء، يبدو أن هناك حربًا على وشك الاندلاع بين الدوقتين، حيث كشف المصدر الذي لم يُكشف عن اسمه، أنهما بالكاد تتحدثان، وتسبب مسابقة الشعبية بينهما في الكثير من الاحتكاك في القصر.

وأضافت المجلة أن كيت تشعر بالخيانة من جانب السيدة التي أصبحت صديقة مقربة لها، وخاصة لأن كيت كانت هي التي ساعدت ميغان على الدخول إلى الحياة الملكية والتأقلم عليها قبل زفافها من الأمير هاري، حيث علمتها كيت كل شيء، على عكس كيت التي اضطرت إلى مواجهة كل ذلك وحدها في البداية، ولكن منذ الزفاف، تشعر كيت بأن ميغان بالكاد ما تحاول بذل أي جهد مع كيت، وأكثر اهتمامًا بإبهار الملكة وإثارة إعجابها.

وبحسب ما ورد، اشتعل التوتر بين الدوقتين للغاية، حتى اضطر الأميران إلى التدخل، كما يبدو أن الأمير ويليام وهاري يشعران أنهما عالقان في المنتصف، ويبذل الأمير ويليام قصارى جهده لتسهيل الأمور، ولكن يبدو أن المنافسة خارجة عن السيطرة.

اترك تعليقاً